صحة العائلة العربية
احلام اليقظة

أحلام اليقظة و أحلام النوم .

كثيرا ما نسمع بمصطلح ” أحلام اليقظة ” فما هي أحلام اليقظة ؟ و ما الفرق بين أحلام اليقظة و أحلام النوم العادية ؟

 

1- أحلام اليقظة Day Dreams :

أحلام اليقظة هي نوع من التفكير  الذي لا يتقيد بالواقع ، و هي قصص يرويها الفرد لنفسه بنفسه ، و فيها يستسلم لتخيلات يرى فيها نفسه ، و هو يحقق أماله و يشبع دوافعه .

و خير تعبير عن هذه الحقيقة العلمية ، كالمثل الشعبي القائل : ” الجعان بيحلم بسوق العيش ” ،  و الطالب الذي لم يوفق في إجابة معينة في الامتحان الشفوي ، قد يتخيل بحضور الإجابة و يجلس مع نفسه ، و يتصور أن الأستاذ يساله وهو يجيب الإجابة الصحيحة . والضعيف يحلم بالقوة ، و المظلوم ” قد ” يحلم بالبطش .

[adss1]

ان احلام اليقظة نوع من الهروب من الواقع الى الخيال و يشخصه الاطباء النفسيون على انه نوع من الحيل النفسية , التي يلجأ اليها الانسان و ذلك لتخفيف التوتر أو القلق أو حتى الضجر و الملل .
فقدتكون أحلام اليقظة لخفض التوتر ، أو لخفض القلق ، أو فرارا من الملل و الضجر …

هل هناك أضرار من أحلام اليقظة ؟

بالطبع لا ضرر منها خاصة إن التجأ الفرد بمقدار ، لكن إن أصبح أسيرا لها ، فقد تؤدي به إلى أن يلتبس عليه الخيال بالواقع ، كمريض الفصام الذي يكثر منها ، فتجعله بعيدا عن الواقع نهائيا . اعتقد بشكل عام ان على الانسان ان يلجأ الى حل مشاكله بشكل عقلاني و يتوكل على الله في كل أموره , و أحلام اليقظة , قد يكون القليل منها عادي و الناس جميعا يحلمون و يهربون احيانا من الواقع للخيال و لكن الاغراق في أحلام اليقظة بلا شك سيتحول الى ” مرض نفسي ” و يفصل صاحبه عن الواقع .
2 – أحلام النوم :
تختلف أحلام النوم عن أحلام اليقظة , فهي لا ارادية و لا يتحكم الفرد فيها و ان كان منبعها عقله الباطن احيانا , و يكون فيها التفكير أقرب إلى المستوى اللاشعوري ( اللاواعي ) ، و تستخدم أساليب التفكير البدائي ، لذا يصعب علينا تفسيرها لعدم تعودنا و تدريبنا على التفكير المنطقي المتحضر .

كما أن دوافعها الشعورية تغلب على دوافعها اللاشعورية ، بمعنى أن الحالم يستطيع أن يعرفها جيدا أثناء الاستيقاظ ، كأحلام المراهقة من طبيعة جنسية لشدة الدافع الجنسي غير المشبع .

و لكن ما هو الدلالة من تكرار أحلام النوم ؟

الدلالة من التكرار هو أن هناك مشكلات لم تحسم بعد ، فإن حلت هذه المشكلات لم تعد هذه الأحلام تظهر ، كالموظف المسرف لرئيسه في الخضوع ، خوفا على فقد عمله ، فقد رأى الموظف في نومه أنه أعرض عن هذا الخضوع ، و أخذ يعامله و هو مرفوع الرأس ، فإذا برئيسه قد بدأ يحترمه ، و يراعي كرامته … فهذا الحلم قد جعل من هذا الموظف أن يفطن من أن رئيسه يحتقره بسبب خضوعه ، و إن تخلص من هذا الخضوع فسوف يعامله معاملة حسنة ، و بذا كان الحلم قد شجعه على عمل ما ، لم يكن يجرؤ عمله من قبل …

و سواء كان الحلم يستهدف تحقيق رغبة أو محاولة لحل مشكلة ، إلا أنه يستهدف أيضا استعادة التوازن النفسي الذي يختل من ما نكابده من رغبات معوقة أو مشكلات غير محسوسة .

جدير بالذكر هنا أن كثير من الأحلام منشأها كما ذكرنا هو مشاكل حياتية يعيشها الفرد كقصة الموظف التي ذكرناها , و هناك ” أضغاث أحلام ” و ما يشبه ” الهلاوس ” التي لا يمكن ان نسقطها على شيء محدد أو نحاول تفسيرها .

طالع ايضا : تفسير الأحلام 

للمزيد من المقالات تابعونا على Facebook و Twitter  و +google و pinterest

 

مراجع انجليزية : 12

 

تعليقات

تعليقات

1 تعليق

تابعنا