معلومات صحية و طبية و اجتماعية لك ولعائلتك

علامات الاكتئاب النفسي و كيف تتخلص منها

امراض نفسية

أعراض و علامات مرض الاكتئاب النفسي و طرق علاجها

[adss1] ما هي علامات الاكتئاب و كيف يمكن التخلص من هذا الوحش الذي يفسد حياة الانسان و لا يفرق بين كبير أو صغير , رجل أو امرأة , و يحول حياته الى جحيم لا يطاق .. ربما يتسلل هذا المرض , مرض الاكتئاب النفسي , رويدا رويدا … و لا تظهر اعراضه فجأة , على الشخص المصاب , و لكن هناك علامات قد تبدأ بسيطة و لكنها تبدأ بالشدة و التأثير على حياة الشخص المصاب و تفكيره و سلوكه …
فمعرفة أعراض مرض الاكتئاب النفسي , و سرعة علاج هذه الاعراض بلا شك سيمنع تطور المرض , و ازدياد حدة الأعراض الاكتئابية التي قد تصل بالبعض الى الانتحار , عافاكم الله جميعا …

و   كثيرون هم من يصابون بالاكتئاب من دون أن يعلموا ذلك ,  لاعتقادهم بان الأعراض التي يعانون منها تدخل في باب الاعتيادية أو تقلّبات المزاج الطبيعية.

فيما يلي علامات الاكتئاب التي عليكِ التنبّه إليها و نصائح للتخلّص منها :

– اليأس و القنوط  : من المستقبل و الأمور جميعها والإصابة بفقدان أمل شديد وعدم النظر للأمور بإيجابية البتة.

– الانفعالات المفرطة و عدم التحكم بالأعصاب : مثل الغضب السريع أو الحزن الشديد او الوقوف بسلبية لدى أمور لا تستحق الاكتراث لها.

– عدم الاستمتاع بمباهج الحياة : حتى بالأمور التي كانت تروق للشخص سابقاً وتسبّب له السعادة والرضا. المكتئب لا يعود مكترثاً بأي من هذه المباهج التي كانت سابقاً.

– الحزن الشديد بدون اسباب محددة : و الذي لا ينقطع ولا يتضح له سبباً محدداً ، بل يترجمه المكتئب في مرات كثيرة بالبكاء غير المبرر.

– الإعياء و الارهاق المستمر: يعاني المكتئب من قلة النشاط الجسدي وعدم الرغبة ببذل أي جهد، بل يميل للنوم الكثير والفتور في الهمّة.

– جلد الذات و التأنيب المستمر: و لومها على الأمور كلها حتى تلك التي لا ذنب للشخص بها.

– تشتّت التركيز و ضعف الذاكرة : يعاني المكتئب من تشتّت في التركيز والانتباه والحفظ.

– اضطرابات الطعام و النوم: من الإشارات التي تشي بوجود اكتئاب لدى الشخص، كأن يفقد شهيته للطعام تماماً أو تصبح شهية مفرطة لا يمكن التحكّم بها.

– التصرفات غير المسؤولة: مثل تناول الكحوليات بإفراط أو الانغماس في لعب القمار والعلاقات غير السليمة.

– التفكير بالانتحار: يعدّ هذا مؤشراً على الاكتئاب النفسي لا خلاف حوله. و هو اعلى درجات الأعراض الاكتئابية

إن كنتِ تعانين من بعض الأعراض الآنفة أو جميعها، فإليكِ بعض النصائح التي تساعدكِ على تجاوز الأمر ولو قليلاً:

– التواصل الإيجابي مع الآخرين وعدم الانعزال.

– التدرّج مع الذات في حجم العمل و المسؤوليات. عودي لنشاطكِ ولمسؤولياتكِ تدريجياً وليس دفعة واحدة.

– ارتياد جلسات تثقيفية ونفسية تحضّ على التفكير الإيجابي وتعززّ من مهاراتكِ في هذا الجانب.

– تناولي الغذاء الصحي و تجنّبي الأطعمة المصنّعة و المعالَجة و المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

– عمل فحص طبي شامل لمستويات الهرمونات و إفرازات الغدة الدرقية و فيتامين دال و ما إلى ذلك من أمور صحية.

– ممارسة الرياضة بقدر المستطاع أو المشي في الهواء الطلق نصف ساعة يومياً.

– النوم لمدة كافية و عدم اللجوء للحبوب المنوّمة في حال حدوث الأرق .

– متابعة الأفلام و البرامج الكوميدية والبُعد عن نشرات الأخبار و الصفحات المختصة بالحوادث المؤلمة أو قصص  و أفلام الرعب .

– ممارسة اليوغا و الاسترخاء .

– البوح لشخص تثق أو تثقين به و طلب المساعدة إن اقتضى الأمر.

– مراجعة الطبيب النفسي المختص في حال شعوركِ بأن الأمور باتت تخرج عن السيطرة و أن اعراض مرض الاكتئاب النفسي أصبحت تحتاج الى مساعدة و باتت تؤثر على الحياة اليومية .

يمكنك مراجعة فيديو تثقيفي و توعوي مهم عن مرض الاكتئاب النفسي من هنا 

شاركنا رأيك دوما

تعليقات

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.