صحة العائلة العربية
علاج فقر الدم

مرض فقر الدم : ربما يكون الحل في الغذاء فقط

مرض فقر الدم : ربما يكون الحل في الغذاء فقط

مرض فقر الدم أحد امراض الدم الأكثر شهرة , و هناك اصابات متعددة بهذا المرض حول العالم , يقدر عدد المصابين ب مرض فقر الدم في العالم بثلث السكان ! و هذه نسبة كبيرة جدا كما هو واضح , اما المصابين بفقر الدم في الوطن العربي ,

ف مرض فقر الدم موجود في جميع الدول العربية حتى ذات الوضع الاقتصادي الجيد . ففي بعض مناطق من الخليج العربي ( كمنطقة الأحساء و القطيف و جازان في السعودية ) فيحمل كل 4 افراد من بين 20 فرد هذا المرض أي نسبة عالية تصل الى  20% ، كما يصل عدد المصابين في مملكة البحرين على سبيل المثال :  لحوالي 18 ألفاً هم المصابون و  65 ألفاً حاملين للمرض ، و هذه النسبة المعتمدة لدى وزارة الصحة في المملكة .  ” ملاحظة الارقام المذكورة من ويكبيديا , و هي موسوعة مفتوحة للتحرير العام , يمكن البحث عن نسبة المرض بدقة من وزارة الصحة لكل دولة على حدى ”

ما هو فقر الدم  : يعرف فقر الدّم بمفهومه المبسّط ، بأنّه عدم وصول الكميّة المطلوبة من الأكسجين و التي تحتاجها أعضاء الجسم ، حيث أنّ هذه المهمّة هي المهمّة الرئيسيّة للهيموغلوبين و الذي هو المكوّن الرئيسي لإنتاج كريّات الدّم الحمراء ، إذ يتكوّن الهيموغلوبين بشكل أساسي من عنصر الحديد ، لذلك فإنّ نقص عنصر الحديد من الدّم عن الحد الطبيعي – لأسباب كثيره سوف نذكرها لاحقاً – سوف يؤدّي بشكل مباشر إلى نقص الهيموغلوبين ، مؤدياً إلى مشكلة فقر الدّم ، مسبّباً الأعراض التي يواجهها مرضى فقر الدم .

أسباب فقر الدم 

قد يكون مرض فقر الدم ناتجاً بشكل رئيسي عن نقص الحديد كما ذكرنا سابقاً ، و قد يكون ناتجاً عن نقص الفيتامينات مثل فيتامين B12 و فيتامين C ، وهذا ما يعاز بشكل أساسي إلى سوء التغذية ، حيث لا يهتم المريض بنوعيّة الغذاء الذي يتناوله ، و يهمل بشكل رئيسي للأغذية الضروريّة المحتوية على الحديد و الفيتامينات .

* العوامل الوراثية : قد يكون فقر الدّم نتيجة عوامل وراثيّة ، مثل فقر الدّم المنجلي .

* الأمراض المزمنة : قد يكون فقر الدّم ناتجاً عن إصابة المريض بإحدى أنواع الأمراض المزمنه مثل الإيدز و السرطانات و أمراض المعدة و الأمعاء . قد يحدث فقر الدّم نتيجة ضرر ناتج عن عمليّات جراحيّة في المعدة مثل استئصال ورم أو جزء من الأمعاء أو المعدة ، مسبّباً لقصور في وظيفة المعدة و الأمعاء في امتصاص الحديد و الفيتامينات و غيرها من مركّبات الغذاء المهمّة .

* الحمل : المرأة الحامل معرّضة بشكل كبير للإصابة بفقر الدّم ، حيث أنّ مخزون الحديد ينبغي أن يدعّم حاجة جسمها ، بالإضافة إلى حاجة الجنين من الحديد أيضاً .

* الدورة الشهرية : حيث أنّ السيّدات و الفتيات البالغات من أكثر الفئات عرضةً ل مرض فقر الدم النّاتج عن الدّورة الشهريّة ، حيث أنّ المرأة تخسر كميّات كبيرة من الدّم و الحديد خلال فترة الحيض.

ماهي أعراض مرض فقر الدم :

* الدّوار المستمر : حيث يشعر المريض بدوخة بشكل كبير و متكرر .

* الغثيان و عدم الرّاحة : يشعر المريض برغبة متكرّرة للإستفراغ ، وشعوره بالإعياء العام ، و التّعب بدون بذل أي جهد .

* ضيق التنفّس : حيث يشعر المريض بالإختناق ، و عدم القدرة على التنفّس بسهولة ، و محاولة أخذ شهيق قوي لإسترداد النّفس ، و قد يؤدّي هذا إلى آلام في الصّدر .

* غياب لون الجلد الطبيعي و شحوبه : و ذلك نتيجة لنقص الهيموغلوبين ، حيث يصبح جلد المريض يميل إلى الإصفرار ، غائباً عنه اللّون الوردي الصحّي .

* تكسّر الأظافر : يصبح تهتك الأظافر و تكسّرها سريع و سهل جداً .

* تساقط الشعر : تزداد نسبة تساقط الشعر بشكل ملحوظ و غير مسبوق .

* برودة و خدران الأطراف : حيث يشعر المريض بخدران في أطرافه ، و برودة مستمره في يديه و قدميه وخصوصاً في منطقة الأصابع ، يشعر بمعاناة هذه البرودة تحديداً في فصل الشّتاء و الأيّام الباردة .

ما هي الأغذية المقوية و أغذية علاج مرض فقر الدم  :

* اللحوم : تتركّز أكبر نسبة من عنصر الحديد في الكبد و القلب سواءاً في اللّحوم الحمراء أو الدّجاج بالإضافة لاحتوائها على الكثير من المعادن و الفيتامينات المفيده الأُخرى . الكائنات البحريّة : الرخويّات ، المحار ، الجمبري ، سمك السلمون ، جميعها تحتوي على نسبه كبيرة من الحديد المفيد لمعالجة مشكلة فقر الدّم .

* الحبوب و البقوليات :

العدس : يحتوي العدس على نسبة كبيرة جدّاً من عنصر الحديد و الذي يحتاجه مرضى فقر الدّم بشكل كبير . القمح و الشوفان . الحبّه السوداء .

* الخضراوات : الطماطم : تحتوي الطماطم على الحديد بشكل كبير و أيضاً تحتوي على الكثير من الفيتامينات ، يمكنك عمل الطماطم كعصير و شربه بين الحين و الآخر فهو مفيد جداً . الخضراوات الورقيّة : السّبانخ و البقدونس و الخس و الملوخيّة ، وغيرها الكثير من الخضراوات الورقيّة ، جميعها مفيدة أيضاً لمحاربة فقر الدّم .

* الفواكه : البرتقال و الجريب فروت ، يحتويان على فيتامين C الضروري جداً لتقوية الدّم ، حيث يمكن أيضاً عصرهما و شرب هذا العصير بين الحين و الآخر . الشمندر و الجزر . العنب الطازج أو الزّبيب ( لغير مرضى السكري ) .

فيما يلي أيضا مجموعة من الأغذية منزلية التي تعتبر أغذية مقوية و مفيدة في علاج مرض فقر الدم : 

• الفراولة: تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن لذا ينصح بتناولها.

• تحتوي الحلبة على الديزوجنين اللازم لتقوية الدم؛ إذ تخلط مع العسل، وتتناول قبل الغداء بربع ساعة يوميّاً .

• تناول عصير الجرجير مع الماء أو الحليب أو يمكن تناوله ورقاً .

• الحلاوة بالطحينية تحتوي على زيت السمسم المقوّي للدّم.

• تناول كوب من عصير الليمون يوميّاً بعد الغداء والعشاء .

• الموز من الفواكه المفيدة لمرضى فقر الدم . • تناول التّفاح بكافّة أشكاله طازجاً أو عصيراً .

• يحوي التمر على كميّات هائلة من الحديد الّلازم لبناء الدّم.

• تناول التّين اليابس يوميّاً . • تناول المشمش و الكمّثرى. عدّة نصائح غذائيّة تساعد على الوقاية والعلاج من فقر الدم

• يجب المحافظة على التّغذية الملائمة والكافية، و الغنيّة بالسعرات الحرارية و البروتين و الحديد، و خصوصاً تناول الخضار الخضراء، والّلحوم الحمراء، و الكبد، ومن الأطعمة المناسبة أيضاً، السّمك ، و المأكولات البحريّة و الدجـاج، و البقوليّات مثل : الفاصولياء ، و الفول السوداني.

•تناول الكبد والّلحوم الحمراء والبيض والفواكه.

•أكثر من الأغذية الّتي تحتوي على كميّة وفيرة من فيتامين سي والّذي يوجد في الخضروات الطّازجة، والليمون، والبرتقال والبطاطس.

•أكثر من الأغذية الّتي تحتوي على حمض الفوليك مثل: الفطر، والكبد ،والبقوليّات، وغيرها.

•تناول التفاح: إمّا بأكله طازجاً بقشوره، أو شرب العصير الطّازج المحضّر منه، والطّريقة أن يشرب كوباً من عصير التفّاح الطّازج مرّة في الصّباح، وأخرى في المساء.

•تناول الفراولة: فهي غنيّة بالمعادن، والفيتامينات، وهي تستخدم في تنقية الدّم والجسم من السّموم؛ وذلك بتناول ثمار الفراولة الطّازجة، وغير المفرّزة بمعدّل ربع كيلو جرام يوميّاً.

•تناولالحلبة: فهي تحتوي على مركّب الدايزوجنين، وهي علاوة على أنّها مقوّية ومخفّضة للسكّر في الدّم، وجيّدة لمشاكل القولون والتشقّقات الجلديّة، إلّا أنّ فوائدها عظيمة في فقر الدّم، والطّريقة تكون بأن تأخذ ملء ملعقة من مسحوق الحلبة النّاعم، وتخلط بالعسل النّقي، وتؤخذ يوميّاً مرّة قبل الغداء بربع ساعة وأخرى قبل العشاء بربع ساعة.

•استعمل هذه الخلطة للعلاج : اخلط كميّات متساوية من الزّعتر والنّعناع، وأزهار البابونج، ثم خذ ملء ملعقة من المزيج، واغمرها في كوب ماء مغلي، واتركها لمدّة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق، ثمّ قم بتصفيتها، واشربها قبل الغداء والعشاء.

• الجرجير : حيث يعتبر الجرجير من الخضار المفيدة لعلاج مرض فقر الدم ؛ حيث يؤخذ ملء ملعقة كبيرة من عصير الجرجير الطازج من مرّتين إلى ثلاث مرّات في اليوم مع الماء أو الحليب الطّازج، كما أنّ تناول حزمة كاملة من الجرجير الطّازج المغسول جيّداً و بالأخص في فصل الشّتاء مفيدٌ جدّاً.

• الشعير مع اللبن : حيث يؤخذ حوالي 100 إلى 150 جراماً من دقيق الشعير ، ويخلط مع نصف لتر من اللبن المخيض “الرائب”، ويضاف للخليط ذرّات من الملح، ثمّ يحرّك جيّداً، ويوضع على نارٍ هادئة، ويترك على النّار لمدّة عشر دقائق، ويحرّك بين وقتٍ وآخر، وعند الانتهاء يضاف له قشدة أو عسل النّحل النّقي كما يضاف إليه قليلٌ من الزبيب من دون بذر ، ثمّ يؤكل مع ملاحظة أنّ هذه الوصفة لا تُعطى للمصابين بمرض السكّر.

•الحلاوة الطحينيّة وهي متميّزة لفقر الدّم، فهي تحتوي على زيت السّمسم، وعرق الحلاوة والطحينية البيضاء المغذّية وهذه الوصفة مقوّية ومسمّنة، ولكن يجب عدم استعمالها من قبل مرضى السكر. •الّليمون: يعتبر الّليمون من المواد الغنيّة بفيتامين ج، وهو يقوّي جهاز المناعة، ويؤخذ ملء كوب من عصير الليمون بعد الغداء مباشرة، وآخر بعد وجبة العشاء مباشرة.

•جلوكونات الحديد : و هو موجود على هيئة مستحضر يباع لدى محلّات الأغذية التكميليّة ، و هو أفضل المستحضرات امتصاصاً. الكلوروفيل: وهو مسحوق أخضر مستخلص من الخضرة، و هو غنيّ بالحديد ، و بعض الفيتامينات الهامّة، ويوجد منه مستحضر في محلّات الأغذية التكميليّة ويستعمل لعلاج فقر الدم. الجنسنج البرازيلي: وهو جذور لنبات الجنسنج، ويحتوي على مواد صابونيّة، وهو مقوٍّ جيّد، ويفيد في حالات فقر الدّم، ويوجد منه عدّة مستحضرات في الصيدليّات؛ حيث يوجد منه شراب وكبسولات وأقراص، والجذور نفسها كما هي.

•حمض الفوليك: و هو مستحضر يمنع مرض فقر الدم، و يقوّي الشهيّة ، و يخفّض الكوليسترول إنّ تناول الأغذية الغنيّة بالحديد ليست هي المهمّة فقط ,  لأنّ مرض فقر الدم قد يكون سببه عدم أو قلّة امتصاص الحديد ، لذلك يجب التّركيز على تناول الأغذية الّتي تعمل على امتصاص الحديد، وأهم تلك الأغذية هي التي تحتوي على مواد التخمّر، وتزيد من امتصاص الحديد مثل: الكرنب، والخل، وصلصة الصويا، والمانجو، والجوّافة، وتعتبر الأوراق الخضراء مثل السبانخ من أفضلها، وتحتوي المأكولات البحريّة على نسبة عالية جدّاً من الحديد تغطّي حاجة الجسم اليوميّة بالإضافة إلى الفلفل الحلو.

أيضا ينصح بشدة للمصابين ب مرض فقر الدم الابتعاد عن بعض أنواع  الأغذية المانعة لامتصاص الحديد مثل : نخّالة القمح و الأرز بالقشرة ، و المنبّهات مثل: الشاي ، و النسكافيه ، و القهوة .

و جميع انواع الأغذية الضارة التي يجمع الجميع على ضررها مثل المشروبات الغازية بكثرة , و الأغذية التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر الصناعي و الملونات و المواد الحافظة , و كذلك الابتعاد قدر المستطاع عن الاغذية المجمدة من فترة طويلة و اللجوء للاغذية الصحية بمختلف أنواعها و قد تم ذكر العشرات منها في المقال  .

تعليقات

تعليقات

أضف تعليق

تابعنا