معلومات صحية و طبية و اجتماعية لك ولعائلتك

المشاكل الزوجية و 5 حلول لتجنبها و التغلب عليها

المشاكل الزوجية

من المستحيل أن تخلو أي حياة زوجية من المشاكل و الخلافات , فكثيرون يعتبرونها مثل ” ملح الطعام ” أو التوابل التى تعطي للحياة الزوجية مذاقها الخاص ، و لكن التعامل السليم من كلا الزوجين مع هذه المشاكل هو الذى يجعل الحياة الزوجية تستمر و تدوم و لا يجعلها عقبة تؤدى الى انهيار هذا الزواج  …

فيما يلي 5 نصائح لكلا الزوجين لتجنب و حل المشاكل الزوجية :

– التحدث بوضوح عما يريده كلا الزوجين :
من اكبر الأخطاء التي يقع فيها كلا الزوجين عند وقوع مشاكل بينهم انهم لا يتحدثون بوضوح و صراحة حول هذه المشاكل الزوجية ، و ينتظر كل منها ان يقرأ الاخر افكاره و يعرف ما يدور فى خلده و هذا الامر يزيد من تعقيد المشاكل الزوجية فلا يوجد احد يستطيع ان يقرأ الافكار و ليس بالضرورة أن يكون كل طرف عالما بما يدور في عقل الاخر , وعدم التحدث بوضوح و صراحة فى كل ما يخص الزواج و الحياة الزوجية  من الأمور التي تزيد من المشاكل الزوجية و يجعلها تتفاقم و لا يقدم حلول لها و لذلك من المهم عند الوقوع فى احد المشاكل الزوجية ان يبدأ الزوجين فى التحدث بوضوح و صراحة شديدة حتى يتعرف كل طرف على ما يزعج الطرف الاخر و يتم تجنبه فيما بعد .

[adss1]

– لماذا يدوم الخصام لمدة طويلة  :
من المهم عند وقوع المشاكل الزوجية بين الزوجين ان يتم اخذ فترة للهدوء يحاولون خلالها تجنب بعضهم البعض حتى يستطيعوا ان يفكروا بهدوء فى حل لهذه المشاكل الزوجية و ايجاد حلول لها ، و لكن هذا لا يعنى طول فترة الخصام بين الزوجين ، فهذا الأمر يزيد من تعقيد المشاكل و يضر الزواج بشدة و لا يعتبر حلا لأي من المشاكل الزوجية و لذلك يجب الحرص على عدم الخصام لمدة طويلة حتى لا تتعقد المشاكل الزوجية .

– قبول و تقديم الأعذار :
تقديم الاعتذار هو افضل حل لانهاء المشاكل الزوجية ، و هي حل سريع و فعال ,  و لكن قد تظهر مشكلة اخرى هو تنعت الطرف الاخر و عدم قبوله للاعتذار و الاعذار التى قدمها الطرف المخطئ و هذا ما يجعل المشاكل الزوجية تكبر و تتفاقم و يجعل الزواج عبارة عن سلسلة متكررة من المشاكل التى لاتنتهى و لذلك من المهم ان يكون بين الزوجين ثقافة الاعتذار و كذلك قبول الاعذار  , لتستمر الحياة الزوجية . 

– تقديم التنازلات من كلا الطرفين :
العديد من المشاكل الزوجية لا يكون فيها أي من الزوجين مخطأ و يكون كلا الطرفين على صواب و لكن التعنت و عدم رغبة اى طرف فى تقديم التنازلات يزيد من خطورة هذه المشاكل البسيطة  و يجعلها خطر يهدد الحياة الزوجية لانه مهما قدمت من حلول مؤقتة لهذه النوعية من المشاكل الزوجية لن يجدي معها اي نفع سوى ان يقدم احد الزوجين تنازلات للطرف الاخر .

– التجاهل و التغاضي عن الصغائر : 

كثير من المشاكل الزوجية سببها أن احد الزوجين يضع الطرف الآخر تحت المجهر , و يراقب كل حركاته و يتلقف الأخطاء , و هذا بلا شك يجعل الحياة الزوجية سلسلة من المشاكل التي لا تنتهي , فتجاهل الصغائر و التغاضي عنها يجنب الزوجين عشرات المشاكل الزوجية التي هما في غنى عنها .

دراسة حديثة تربط بين الهواتف الذكية و المشاكل الزوجية 

أظهر استطلاع حديث للرأي أن واحدًا من بين كل أربعة أزواج (  25% من الأزواج ) يرى في الهواتف الذكية سببًا في صرف انتباهه و إلهائه عن شريكه ، في حين يرى البعض أن الإنترنت عمومًا تقربه ممن يحب . و قال 27% من الأزواج ، لمركز الأبحاث “ بيو ” Pew ، إن للإنترنت تأثير على علاقاتهم الزوجية ، في معظمه يُصنف ضمن التأثير الإيجابي ، كما يشعر 21% من البالغين بأن الحياة الاجتماعية عبر الإنترنت بالإضافة إلى التواصل عبر الرسائل النصية تقربهم من شركائهم أكثر . و لكن بالمقابل ، تُعتبر التقنية سببًا للمشاكل في العلاقات العاطفية ، و خاصة بين فئة المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 29 عامًا ، مقارنة بأقرانهم الذي يكبرونهم عمرًا ، حيث يرى 45% منهم إن الإنترنت تصرفهم عمن يحبون ، مقابل 42% ممن يعتقد في الهواتف الذكية أنها تفعل الشيء ذاته . و وجد الاستطلاع الذي نشره مركز “ بيو ” ، أن غالبية الأزواج يقومون بتبادل كلمات المرور الخاصة بهم، و حساباتهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي ، و بنسبة 67% ، مقابل 27% منهم قالوا إنه يستخدمون حساب البريد الإلكتروني نفسه ، بينما قال 11% فقط إنهم لا يشاركون إلا الملف الشخصي الخاص بشبكات التواصل . و على صعيد آخر ، كشفت دراسة أجراها مركز الأبحاث “بيو” في أيلول/سبتمبر من العام الماضي أن حوالي 56% من مستخدمي الإنترنت قد قاموا بكتابة أسمائهم و البحث عن أنفسهم عبر الشبكة .

للمزيد من المقالات تابعونا على Facebook و Twitter  و +google و pinterest

تعليقات

تعليقات


تعليق على المشاكل الزوجية و 5 حلول لتجنبها و التغلب عليها

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.