معلومات صحية و طبية و اجتماعية لك ولعائلتك

5 طرق تؤدي إلى تسهيل عملية الولادة

 العوامل التي تؤدي إلى تسهيل عملية الولادة

إن  أكثر ما تخشاه الحامل و تفكر فيه آلام المخاض و الولادة , و أكثر ما ترغب فيه هو ولادة يسيرة تخلو من الألم قدر الإمكان .

نذكرُ هنا خمس عوامل يمكنُ ان تساهم في تسهيل عملية الولادة : 

1- المشي في الأسابيع الأخيرة : على الحاملِ المشي في الأسابيعِ الأخيرةِ من الحملِ  لمدةِ نصف ساعة يومياً و لكن بنمط هادىء ولا يؤدي إلى إرهاقها , فالنشاطُ الحركي يعملُ على تحفيزِ بدءِ المخاض و يحافظُ على ليونةِ عضلاتِ الجسمِ و بالأخصِ عضلاتُ الرحمِ و هذا يُسهلُ عملية الولادة لدى الحامل .

2- تناول التمر يومياً :  تُوصى الحامل بتناولِ سبع حباتٍ من التمرِ يومياً و هذا يعملُ على تحفيزِ عضلات الرحم لتعمل على التقلصِ و الانقباضِ بشكلٍ يساعدُ على تسهيل عملية الولادة .

3- الجماع لا يضر بل يفيد الحامل : لا ضررَ من الجماع على الحامل أو جنينها ,  في الأشهر الأخيرة , و هذا باجماع الأطباء و الأخصائيين في حالات الحمل العادية بالطبع , كما أن الجماع يُعين على بدءِ المخاضِ و تسهيل عملية الولادة ذلك يكون بواسطةِ الحيواناتِ المنويةِ حيث تحوي هرمون البروستاغلادين الذي يساعد على ذلك .

4 – الراحة النفسية للحامل : حيث أن العاملَ النفسي هوَ من أقوى العواملِ تأثيراً على تسهيل عملية الولادة فعلى الحامل أن تتجنب كل ما يعرّضها للتوتر و الخوف و القلق الذي يؤدي في بعض الأحيان إلى حصول تشنجات في العضلات و يؤدي إلى صعوبة في الولادة , و للتخلص من هذا التوتر القيام بعمل تمارين التنفس التي تساعد على الاسترخاء و مما يساعد على الاسترخاء أيضاً الأضواء الهادئة و عدم الضوضاء  , وكذلك ممكن سماع آيات من القرآن الكريم فلهذه الأشياء دور كبير و فعّال في التّأثير على النفس و ذلك يساعد كثيراً على إفراز الهرمونات .

5 – الوضعية الصحيحة للولادة : مع بدايةِ المخاضِ يجبُ أن تأخذ الحامل الوضعيةَ المناسبة , حيثُ أن استقامة الجسمِ تعملُ على إبقاء رأس الجنينِ إلى أسفل و بذلك يقومُ بالضغطِ على عُنقِ الرحم , و في هذا الوقت من الأفضلِ أن تشغل العقل بالتأملاتِ و الخيالات مما يُبعدُ العقلَ عن التفكيرِ بالألمِ و بذلك يَقل الشعورُ بالألمِ تدريجياً و هكذا يعمل الانشغال بالتفكير عمل المسكنات وبذلك تكون الولادة يسيرة بإذن الله .

 

تعليقات

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.