صحة العائلة العربية

متلازمة اسبرجر : يتصرفون كعباقرة و لكنهم متوحدون

“قد يبدو الأطفال المصابون بمتلازمة اسبرجر عباقرة و لكنهم في الحقيقة مصابون باضطرابات التوحد  “

ما هي متلازمة اسبرجر ؟

متلازمة أسبرجر هي نوعٌ خفيف من مرضِ التوحدِ و اضطرابات التوحدِ يمكن أن تسبب مشاكل في اللغةِ و في مهاراتِ التواصلِ عند الأطفال , و يمكن أن تسبب أيضاً أفكاراً و سلوكيات متكررة أو تقيدية ” وسواسية ” ، مثل القيام بالشيءِ نفسه مرة بعد أخرى . و هذه المتلازمة أكثر شيوعاً عند الذكور منها عند الإناث .

و سميت متلازمة اسبرجر  بهذا الاسم نسبة إلى الطبيب  ” هانس أسبرجر ” ، و هو طبيب أطفال أسترالي اكتشف هذا المرض في عام 1944 في أثناء مراقبته الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التواصل الاجتماعي .

و للعلم فإن طيف اضطرابات التوحد يشمل :

1- اضطراب التوحد ( التوحد الكلاسيكي ) .
2- متلازمة اسبرجر
3- اضطراب ريت
4 – اضطراب اللاتكامل الطفولي
5- اضطراب الانحراف التطوري غير المصنف

أي أن اضطرابات التوحد و مظاهرها  ليست موحدة و علاجها ليس موحداً أيضاً .

أعراض متلازمة اسبرجر :

1- الاهتمام أو الانشغال الوسواسي بموضوع واحد  : و هو عرض رئيسي من أعراض متلازمة أسبرجر .
و قد يصبح بعض الأطفال المصابين بمتلازمة أسبيرجر خبراء بالديناصورات ، أو يصنعون نماذج من السيارات ، أو حتى أشياء تبدو غريبة مثل المكانس و المراوح الكهربائية و هذا بسبب انشغالهم و تركيزهم على فكرة بعينها .
كما يبدو هؤلاء بخبرتهم و المستوى العالي من المفردات التي يمتلكونها و كلامهم الرسمي شبيهين بأساتذة صغار  .

قد يبدو هذا ايجابياً للبعض و لكنه ليس كذلك بكل تأكيد , لأن الطفل لديه اهتمام واحد و لا يتكيف و يعيش مثل باقي الاطفال الاخرين .

2- الاعاقة الاجتماعية :  يعاني أطفال متلازمة أسبرجر من صعوبة في قراءة و فهم التلميحاتِ الاجتماعية ، و التعرفُ على  مشاعر الآخرين .
3-صعوبات التواصل :  يمكن أن تكون لديهم حركات غريبة أو طرق مميزة في حركاتهم , و كل هذا يجعل من الصعب عليهم بناء صداقات , كما أنهم يعانون من مشاكل في المهارات الحركية .

أعراض أخرى ل متلازمة اسبرجر :

1- يمكن أن تؤثر متلازمة اسبرجر في طريقةِ فهمِ الشخصِ للآخرين ، و في طريقةِ كلامه و سلوكه معهم ,  و في العادة ، يجد مريض متلازمة أسبرجر مشكلة في التلاؤم مع الآخرين .
2 – الصعوبات الحركية وعدم تناسق الحركات .
3 – الوسوسة بموضوع معين .
4 – العادات أو الحركات الخاصة المتكررة .
5 – السلوك غير اللائق اجتماعياً و عاطفياً .
6 – عدمُ القدرةِ على التعاملِ بنجاحٍ مع الأقران .
7 – مشاكل في التواصل غير الكلامي .
8 – كلام و سلوك لغوي غير طبيعي ، مثل الكلام بطريقةٍ شديدة الرسمية أو بصوت أحادي النغمة ” و هذا ما قد يفسره البعض بشكل خاطىء من انهم عباقرة صغار و يتصرفون اكبر من سنهم ”

ما هي أسباب متلازمة اسبرجر :

1- خلل في الدماغ :  يمكنُ أن تحدث متلازمة اسبرجر بسبب خلل في الدماغ ، فقد اكتشف العلماء فروقات وظيفية و تشريحية في مناطقَ معينة من الدماغ عند أطفال متلازمة أسبرجر .

2- مرض وراثي :  يبدو أن اضطراب التوحد يجري في العائلات ، و هذا يدفعُ العلماءُ للاعتقاد بأن متلازمة أسبرجر هو إضطراب وراثي، حيث يمكن أن تنتقل المورثات التي تسبب متلازمة أسبرجر من الوالدين إلى الطفل .
لم تحدد مورثة خاصة بمتلازمة أسبرجر، ولكن الأطباء يعرفون أنه يمكن أن تكون هناك مجموعة من المورثات مسؤولة عن ذلك .

مجموعات جينية قد تكون السبب : 

من الصعب تحديد المورثات التي قد تجعلُ الطفلَ معرضٌ لظهورِ متلازمة اسبرجر ، لأنه لا يوجد اختبار معياري لتشخيصها , و يستخدم الأطباء اختبارات مختلفة لتشخيص متلازمة اسبرجر .
وما دام أنه لا يوجد اختبار معياري ، فإن من الممكن تشخيص حالة الطفل تشخيص مختلف حسب الطبيب الذي يرى الحالة .

علاج متلازمة اسبرجر :

يبحث معظمُ الأطباء عن مجموعة السلوكيات الرئيسية عند تشخيص متلازمة اسبرجر، و هي :
1- التواصلُ غير الطبيعي عبر العينين
2-  الابتعاد جسديا و البرود عاطفيا عدم الالتفات عند مناداة الطفل باسمه.
3- عدم استخدام الإيماءات للإشارةِ إلى شيء ما أو لإظهاره.
4- غيابُ السلوك التفاعلي .
5- غيابُ الاهتمام بالأقران .

و يتركزُ العلاج على الأعراضِ الرئيسية الثلاثة و هي :

1- نقص في مهارات التواصل

2- الروتين الوِسواسي أو التكراري

3- الصعوبات الجسدية
و يقوم على العلاج فريق مختص من الأطباء النفسيين و الأخصائين النفسيين المدربين .

و يبدو ان متلازمة اسبرجر , متداخلة في الاعراض و الاسباب و العلاج ايضاً , مع أمراض التوحد و اضطرابات نفسية و سلوكية أخرى مشابهة لدى الأطفال , لذلك يبقى من يقرر طبيعة الحالة و سبل العلاج هو الطبيب المختص .

 

تعليقات

تعليقات

2 تعليقان

تابعنا