معلومات صحية و طبية و اجتماعية لك ولعائلتك

كم افضل مدة لممارسة النشاط البدني ؟

التمارين الرياضية للبالغين

النشاط البدني و البالغون

” لا افراط و لا تفريط “

كم المدة التي توصي بها منظمة الصحة العالمية who ؟ للعب التمارين الرياضية و ممارسة النشاط البدني يومياً ؟

حسب منظمة الصحة العالمية : فانه من الضروري ممارسة البالغين من الفئة العمرية الفئة العمرية من ”  18 إلى 64 عاما ”

150 دقيقة على الأقل من النشاط البدني الهوائي المعتدل الشدة و توزيعها على مدار الأسبوع ، أو 75 دقيقة على الأقل من النشاط البدني المرتفع الشدة و توزيعها على مدار الأسبوع ، أو مزيجا من النشاط البدني المعتدل الشدة و المرتفع الشدة .

ان مستويات النشاط البدني الموصَى بها من أجل الصحة :

تتضمن الأنشطة البدنية للبالغين من هذه الفئة العمرية : الأنشطة البدنية الترويحية أو أنشطة وقت الفراغ ، و التنقل مثل ( المشي أو ركوب الدراجات ) ، أو الأنشطة المهنية أي (العمل) ، أو الأعمال المنزلية ، أو اللعب ، أو المباريات ، أو الألعاب الرياضية أو التمرينات المخططة في إطار الأنشطة اليومية للأسرة و المجتمع . و من أجل تحسين اللياقة القلبية التنفسية و اللياقة العضلية ، و الحد من خطر الإصابة بالأمراض غير السارية و الاكتئاب ، يوصَى بما يلي :
ممارسة التمرينات الهوائية في نوبات مدة كل منها 10 دقائق على الأقل.
لجني المزيد من الفوائد الصحية ، ينبغي للبالغين في هذه الفئة العمرية زيادة فترة ممارسة النشاط البدني الهوائي المعتدل الشدة إلى 300 دقيقة في الأسبوع ، أو ممارسة 150 دقيقة من النشاط البدني الهوائي المرتفع الشدة كل أسبوع ، أو مزيجا من النشاط البدني المعتدل الشدة و المرتفع الشدة .
ضرورة ممارسة أنشطة المقاومة ( تقوية العضلات ) التي تشمل المجموعات العضلية الرئيسة لمدة يومين أو أكثر في الأسبوع .
النشاط البدني للجميع

 

تتعلّق هذه التوصيات بجميع البالغين الأصحاء من الفئة العمرية 18 – 64 سنة ، ما لم توجد حالات مرضية تقتضي خلاف ذلك . وهي تنطبق على جميع البالغين ذكوراً و إناثاً مهما كانت أصولهم أو أعراقهم أو مستويات دخلهم . كما تنطبق على أفراد هذه الفئة العمرية من المصابين بأمراض غير سارية لا تؤثّر في الحركة ، مثل فرط ضغط الدم أو السكري.

ماذا عن ممارسة النشاط البدني للمعاقين و المرضى  و الحالات الخاصة ؟ 

 

يتعيّن على الحوامل و النوافس ومن يعانون من أمراض قلبية اتخاذ احتياطات إضافية و التماس المشورة الطبية قبل السعي إلى بلوغ المستويات الموصى بها الخاصة بهذه الفئة العمرية .

طالع ايضا / الجلوس المستمر قد يسبب مرض السكري

و سيتمكّن البالغون الخاملون أو البالغون الذين لا تسمح لهم حالاتهم المرضية بتجاوز حدود معيّنة من جني منافع صحية إضافية إذا ما انتقلوا من الفئة “التي لا تمارس أيّ نشاط بدني” إلى الفئة ” التي تمارس قليلاً من النشاط البدني”. و ينبغي للبالغين الذين لا يلبّون التوصيات الخاصة بالنشاط البدني السعي إلى زيادة فترة ذلك النشاط و تواتره وزيادة شدّته في آخر المطاف للتمكّن من تلبية تلك التوصيات.

المنافع التي يجنيها البالغون من النشاط البدني

هناك، إجمالاً، بيّنات دامغة على أنّ من يمارسون النشاط البدني يتسمون ، مقارنة بمن لا يمارسونه ، بالخصائص التالية :

  • انخفاض معدلات الوفيات الناجمة عن جميع الأسباب
  •  معدلات الإصابة بمرض القلب التاجي
  • فرط ضغط الدم
  • السكتة الدماغية
  • السكري من النمط 2
  • المتلازمة الاستقلابية
  • سرطاني القولون و الثدي
  • الاكتئاب
  • انخفاض احتمالات التعرّض لمخاطر كسور الورك أو العمود الفقري
  • ارتفاع مستويات اللياقة القلبية التنفسية و اللياقة العضلية
  • ارتفاع احتمالات الحفاظ على الوزن المناسب
  •  بلوغ مستوى صحي فيما يخص منسب كتلة الجسم وتركيب الجسم .

مواضيع أخرى ذات علاقة على موقع الصحة العالمية :

1- النشاط البدني

2- النشاط البدني و النظام الغذائي

3- النشاط البدني و الشباب

 

للمزيد من المقالات تابعونا على Facebook و Twitter  و +google و pinterest

 

 

تعليقات

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.