معلومات صحية و طبية و اجتماعية لك ولعائلتك

فيروس كورونا : الأسباب و العلاج

ما هو فيروس كورونا وما هي أعراضه ؟

شُخص فيروس كورونا على أنه فيروس غامض و نادر من فصيلة “ كورونا فيروس ” , تم اكتشافه لول مرة في العام 2012 , تبدأ أعراض هذا الفيروس الجديد بأعراض بسيطة تشبه الإنفلونزا , حيث يشعر المريض ب احتقان في الحلق و سعال وارتفاع في درجة الحرارة و ضيق في التنفس و صداع و قد يتماثل بعد هذه الأعراض للشفاء. و ربما تتطور الأعراض إلى التهابات حادة في الرئة ، بسبب تلف الحويصلات الهوائية و تورم أنسجة الرئة ، أو إلى فشلٍ كلوي ، كما قد يمنع الفيروس وصول الأكسجين إلى الدم مسبباً قصوراً في وظائف أعضاء الجسم ، مما قد يؤدي إلى الوفاة في حالات معينة.

كورونا و سارس , ما أوجه الشبه و الاختلاف ؟

اعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق أن فيروس كورونا الغامض الجديد ينتمي إلى عائلة كورونا التي ينتمي إليها فيروس “ سارس “ ، إلا أن الفرق بين الفيروسين يكمن في أن سارس يصيب الجهاز التنفسي بالإضافة الى أنه قد يتسبب بالتهابات في المعدة والأمعاء ، أما فيروس كورونا فيختلف عن سارس في أنه يسبب التهاباً حاداً في الجهاز التنفسي ، و يؤدي بسرعة إلى الفشل الكلوي و ربما تبعا لذلك يعتبر أشد خطورة .

كيف ينتقل فايروس كورونا ؟

كمعظم الفيروسات الأخرى التي تصيب الجهاز التنفسي ينتقل كورونا عن طريق تلوث الأيدي بالفايروس والرذاذ و التلامس المباشر مع سوائل وإفرازات المريض وجزئيات الهواء حيث يدخل الفيروس عبر أغشية الأنف والحنجرة.
ما هي طرق الوقاية ؟ و هل يوجد لقاح ضد الفيروس ؟
للوقاية من الاصابة : يجب عزل المصاب و غسل اليدين باستمرار و استخدام الكمامات في الأماكن المزدحمة ، و للأسف لا يوجد لقاح مضاد لفيروس كورونا حتى الآن .

كيف نحدد الاصابة بفايروس كورونا ؟

نكتشف الاصابة بهذا الفيروس عن طريق الأعراض أو التحليل المخبري . و يمكن شفاء هذا المرض نهائياً بعد فترةٍ تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين .
هل الأطفال أكثر عرضة للإصابة ؟
لم تتعد نسبة اصابة الأطفال بفايروس” سارس” 5 % وهو أحد فيروسات فصيلة “ كورونا ” و ذلك لأن التعامل مع الاصابات يكون سريعاً بعزل الحالات ومعالجتها و منع الأطفال من الاختلاط بالمرضى .

ما هي الأدوية التي تستخدم لعلاج لهذا الفيروس ؟

كما ذكرنا ليس هناك علاج خاص ضد فيروس كورونا , و لكن لحسن الحظ يقوم الجسم بطرد الفيروسات بالمناعة الذاتية ، ألا أنه يتم علاج الأعراض بالأدوية الخاصة لكل منها مثل أدوية السعال والمسكنات و مضادات الالتهابات .

يجب الانتباه إلى الامور التالية عند اصابة شخص ما بمرض كورونا الفيروسي:

o الابتعاد عن الأماكن الرطبة , التي يشتبه في وجود الفيروس بها .
o التهوية الجيدة للمنزل مع تدفئته جيداً ايضاً.
o يجب ارتداء ( الكمامات ) للوقاية من العدوى بالمرض خاصة في الأماكن المزدحمة .
o عزل المصابين و عدم الاحتكاك بهم و بأغراضهم الشخصية حتى يتم الشفاء , مع دعمنا لهم لكن بحذر .
و يجب أن نتذكر هنا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” فر من المجذوم فرارك من الأسد ”
فالوقاية خير من العلاج هذه القاعدة الذهبية دوماً , و دمتم بصحة و عافية .

 

تعليقات

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.