صحة العائلة العربية

علاج الرشح : 10 طرق ل علاج الزكام

ما سبب الزكام ( الرشح ) ؟ و كيف يمكن الوقاية منه و علاجه ؟

و ما هي الوصفات المنزلية التي يمكن أن نستعملها ل علاج الرشح أو الزكام ؟

ما هو الزكام ؟ و ما الفيروسات المسببة له ؟

الزكام  معروف علمياً بإسم Common cold ، و يعرف أيضاً بإسم الرشح و هو مرض غير خطير و تسببه انواع مختلفة من الفيروسات . و يسبب هذا المرض مشكلة كبيرة كونه يسبب أضراراً اقتصادية عالمية كبيرة ، حيث انه المرض الأكثر انتشاراً في العديد من الدول . فعلي سبيل المثال يتسبب الزكام في 40% من حالات الغياب عن العمل في الولايات المتحدة الأمريكية .

و من أهم الفيروسات المسببة لمرض الزكام الفيروسات المكللة و المعروفة بإسم كورونا فيروس Coronavirus و الفيروس المخلوي التنفسي RSV و الفيروسات الأنفية و المعروفة بإسم Rhinovirus . و تعتبر الفيروسات المخلوية الرئوية المسببة لنسبة 20% من المصابين بالزكام ، في حين تتسبب الفيروسات الأنفية في إصابة 10% : 40% من حالات الزكام بالعالم . لذا فإن علاج الزكام يأخذ مكاناً كبيراً للحديث بين البشر علي مدار العام في جميع أنحاء العالم و إن اختلف نوع الدواء او طريقته إلا أن جميع هذه الطرق تهدف جميعها للتخلص من الزكام و اعراضه المزعجة , و  الشفاء لمزاولة الأنشطة الحياتية بشكل طبيعي .

عادة ما يخلط الناس بين الإصابة بالزكام المتسبب بهذه الفيروسات و الإصابة الناجمة عن الفيروسات الغدانية و التي تسبب أعراضاً مشابه لأعراض الزكام ، في حين تكون الثانية أكثر خطورة و غالباً ما تكون مصحوبة بالتهاب رئوي أو مرض أكثر خطورة لا قدر الله. و من ناحية أخري هناك فيروسات مختلفة تصيب الإنسان و قد ينتج عنها ظهور نفس أعراض الزكام و تكون غالباً مثل الإصابة بالفروسات الكوكساكية او الفيروسات الأيكوية ، لكن في أغلب الحالات يكون مصحوبة بظهور حمي و ارتفاع في درجة الحرارة فقط و لا تظهر الأعراض المميزة لمرض الزكام .

و بالرغم من وجود فوارق طفيفة بين أعراض الزكام الناجم عن الإصابة بالفيروسات المذكورة أولاً و بين الأعراض الناجمة عن الإصابة بالفيروسات الشبيهة ، لكن تصعب حتى يومنا هذه تحديد الفيروس المسبب و تمييزه استناداً إلي الأعراض فقط . فمثلاً يتسبب الفيروس المخلوي التنفسي بالزكام الخفيف . لكن لا مجال الآن للحديث بخصوص هذا الشأن في موضوعنا .

معلومات عن الزكام :

كما يعلم الجميع أن الفيروسات المسببة لمرض الزكام تنتقل باللمس أو الاحتكاك المباشر ، أو عن طريق الرذاذ ، لكن الطريقة الأساسية لنقل المرض هي اللمس . و تعتبر طريقة النقل هذه من أسرع و أنجح طرق نقل الفيروسات الأنفية ، و لا يعتمد الأمر سوي فقط لكمية الفيروسات الموجودة لدي المريض و المدة الزمنية التي يقضيها الشخص بجوار المريض . يستطيع الفيروس المسبب للمرض أن يعيش مدة اكثر من ساعتين علي الجلد ، و للأسف ينجح في ذلك بنسبة تتراوح ما بين 40% و 90% ، لكن في الوقت نفسه يستطيع الفيروس الصمود لمدة ساعة واحدة تقريباً في درجة حرارة 37 مئوية .

ما لا يعلمه الكثيرين أن 90% من المرضي بالزكام لا تظهر لديهم آثار للفيروس في اللعاب ، ما يؤكد ان انتقال الفيروس عن طريق التقبيل ليس بهذه الخطورة فهو لا يتسبب في 10% فقط أو أقل من الإصابة بالمرض. ومن ناحية أخري ثبت خلال بحث قام بإجرائه باحثون في انتركتيكا أن برودة الطقس لا تؤدي إلي ارتفاع نسبة الإصابة بالزكام أو انتشاره.

ما هي أعراض الزكام؟

تختلف أعراض الزكام من شخص لآخر، لكن في غالبها تشمل الاحتقان المخاطي في الأنف وسيلان الأنف، إضافة إلي أعراض أقل انتشاراً وتتضمن العطس والشعور بانسداد الأنف وآلام الحلق. وتتراوح الفترة الزمنية لحضانة الفيروس في الجسم قبل أن يبدأ الشخص بملاحظة أعراض الزكام ما بين 24 ساعة إلي 72 ساعة.

يستمر مرض الزكام عادة ما بين 3 : 7 أيام، في حين ان ربع المرضي يستمر المرض معهم لمدة أسبوعين إضافيين . غالباً ما تختفي آلام الحلق بسرعة في حين تبقي أعراض الاحتقان و السيلان مستمرة لدي المرضي بالزكام ، خصوصاً في اليوم الثاني واليوم الثالث من بدء المرض. أما خلال اليوم الرابع واليوم الخامس فيكون السعال المصدر الأساسي للإزعاج و يختفي شعور المريض حينها بأعراض الزكام الأخرى.

يكون علاج الزكام أكثر حاجة في حالات الزكام عند الأطفال أو عند المصابون بخلل في عمل الجهاز المناعي أو بالأمراض المزمنة أو من يعانون من سوء التغذية و هكذا ، و ذلك بسبب ضعف قدرة الجسم علي مكافحة المرض كما هو الحال عند الشخص البالغ الطبيعي .

   ما هو علاج الرشح أو الزكام ؟

فيما يلي أفضل طرق و وصفات و نصائح تستطيع من خلالها علاج الزكام و التخلص من أعراضه بالتالي في أقصر فترة ممكنة :

1-  شرب الكثير من السوائل . و المقصود هنا في الأساس الماء ، لكن شرب العصائر و حتى المشروبات الساخنة أمور في غاية الأهمية. هذه النقطة بالرغم من بساطتها وسهولتها إلا أنها أهم خطوة في علاج الزكام خاصة في تخفيف الحمى والشعور بالألم. حيث تعمل السوائل وخاصة الماء علي تخفيض درجة حرارة الجسم و تخفيف الحمى ، كما تعمل السوائل علي حماية الحلق والأنف من الجفاف ما يؤدي إلي مكافحة الشعور بالألم، كما يسمح ذلك بتكوين المخاط الكافي للتخلص من الفيروس المسبب للزكام . و في الوقت نفسه تعمل السوائل علي ترطيب الجسم و التخلص من السموم الناتجة عن الخلايا الميتة و ما يزيد من قدرة الجسم علي محاربة المرض .

2-  تجنب تناول المشروبات الحاوية علي الكافيين . و من أهم أمثلة ذلك الشاي و القهوة . حيث تعمل هذه المشروبات علي تقليل الرطوبة بالجسم كونها مشروبات مدرة للبول و بالتالي تعطي تأثير معاكس لما ذكرناه في النقطة الاولي .

3-  استنشاق البصل . حيث ثبت أن تقطيع بصلة و وضعها بجوار الفراش أثناء الليل ، بالرغم من كونه غريب نوعاً ما إلا أنه كفيل بتوفير الراحة من أعراض انسداد الأنف و تقرح الحلق و الاحتقان .

4-  استخدام غسول الماء المالح . يمكن عمل خلطة مكونة من ربع ملعقة صغيرة من الملح و ربع ملعقة صغيرة أيضاً من البيكنج صودا في كوب من الماء لغسل فتحتي الأنف كلا علي حده باستخدام القطارة أو حقنة بدون إبرة لفتح مجاري الأنف و الشعور بالراحة الفورية .

5-  تناول عسل النحل . يعتبر عسل النحل النقي ألذ علاج علي الإطلاق ، حيث أنه يمكن من خلال تناول ملعقة صغيرة من العسل أو إذابتها في كوب من المشروبات العشبية دواء سريع المفعول للزكام ، و يفضل إضافة قطرات الليمون علي الكوب للحصول علي نتيجة أفضل . فمن خلال الإكثار من السوائل مع شرب كوب من عصير الليمون المحلي بعسل النحل من حين لآخر أفضل كورس مكثف لعلاج الزكام بشكل عام .

6-  تناول و شرب الثوم . لعلاج تقرح الحلق ينصح المتخصصون إما بابتلاع الثوم نيئاً للحصول علي أفضل نتيجة ، أو بمزجه مهروساً بملعقة من عسل النحل مع المشروبات الساخنة لإخفاء طعمه. كما يمكن غلي 4 أو 5 فصوص من الثوم في كوب من الماء وشربه دافئاً لعلاج جميع أعراض الزكام كون الثوم مضاد حيوي قاتل للفيروسات المتسببة في المرض.

7-  غسل الفم بالماء و الملح . تعتبر هذه من أقدم طرق علاج الرشح أو الزكام ، لكنها طريقة فعالة وقد ثبت علمياً أن غسل الفم بالماء المالح يعمل علي علاج آلام و جفاف الحلق . و بمكن ذلك من خلال إذابة نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ و استخدامها كغرغرة لمدة 5 : 6 مرات للشعور براحة سريعة من آلام الحلق .

8-  شرب الشوربة . و تعد أهم الشوربات التي ينصح بتناولها لعلاج جميع إعراض الزكام شوربة الثوم و شوربة الدجاج الساخنة. فهي تعوض الفاقد الغذائي من الجسم و تمنح الجسم الطاقة لمحاربة المرض كما تخفف من الاحتقان.

9 – الزنجبيل ل علاج الرشح الأنفي

يحتوى الزنجبيل على العناصر القوية الغنية المضادة للأكسدة , و يحتوى أيضاً على مضاد للفيروسات , و له خصائص قوية مضادة للفطريات السامة التى تنتج
رشح الأنف , و تناول علاج الزنجبيل يقدم العلاج الفورى من رشح الأنف و نزلات البرد و الإنفلوانزا و أعراضهم .
الطريقة الأولى :
1 – نحتاج إلى قطع من الزنجبيل الطازج .
2 – يقطع الزنجبيل إلى قطع صغيرة ويرش عليها بعض الملح .
3 – مضغ قطع الزنجبيل مع الملح لعدة مرات فى اليوم للقضاء على رشح الأنف بسرعة .
الطريقة الثانية :
1 – نأخذ جذور الزنجبيل الطازج ونقطعه إلى شرائح رقيقة .
2 – نضعها فى كوب ونصف من الماء لتغلى خمس دقائق .
3 – يمكن إضافة كمية من العسل للتحلية أو قليل من الملح حسب المذاق الذى تريده .
4 – تناول هذا المشروب ساخناً لتخفيف رشح الأنف وأعراضه .
5 – تناول هذا المشروب ثلاث مرت فى اليوم للعلاج الفورى من رشح الأنف وعلاج من نزلات البرد .
6 – الزنجبيل يعد أقوى علاج لنزلات البرد .
الطريقة الثالثة :
1 – نأخذ ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل وتغلى فى كوبين من الماء الساخن .
2 – يستنشق البخار لبضع دقائق للتخلص تماماً من رشح الأنف .
3 – يمكن استخدام الزنجبيل المتوفر فى الأسواق لتنفيذ طرق هذا العلاج فالكل يؤدى إلى نفس النتائج .

10 – البخار علاج رشح الأنف

يعد البخار علاج متعدد الفوائد لعلاج مشاكل الأنف , فإنه يساعد على تنظيف الأنف و طرد المخاط الزائد من الأنف عن طريق الرشح و العطس , كما أنه يقلل من تهيج ممرات الأنف التى تسبب رشح الأنف .
الطريقة :
1 – نحضر وعاء فيه ماء مغلى .
2 – نضع قطرات من زيت النعناع ” المنثول ” إلى وعاء الماء المغلى .
3 – توضع فوطة كبيرة على الرأس تغطى الوجه ويبقى طول الفوطة إلى آخر الظهر .
4 – تغطى رأسك بالفوطة جيداً حتى نضمن عدم تسرب البخار خارجاً ويتم استنشاقه .
5 – تنظيف الأنف من المخاط ويستنشق البخار مرة أخرى
لمدة 10 دقائق .
6 – ببساطة يمكن استنشاق البخار لمدة ربع ساعة لإزالة المخاط تماماً .
7 – ويمكن إضافة إلى ذلك بأخذ دش أو حمام ساخن لطرد هذا المخاط الذى ينتج عن رشح الأنف .

و أخيراً ينصح المتخصصون بضرورة الراحة التامة خلال الإصابة بالمرض لزيادة سرعة علاج المرض ، آملين أن تساعد هذه الوصفات و الطرق في تحقيق العلاج العاجل ، و التخلص من جميع أعراض الزكام المتعبة و المزعجة .

ماذا عن الزكام عند الاطفال بشكل خاص ,  و الرشح عند الرضع و حديثي الولادة ؟

هذا ما سنفرد له مقالة خاصة ان شاء الله .

تعليقات

تعليقات

1 تعليق

تابعنا