صحة العائلة العربية
طفيليات القطط

طفيليات توكسوبلازما التي تعيش في القطط تسبب غباء الأطفال.

ما هي طفيليات التوكسوبلازما ؟

اكتشفَ العلماءُ نوعاً من الطفيليات التي تعيش في معدة القطط ، يمكن أن تنتقل إلى الأطفال مسببةً مشاكلَ في الذاكرة و استقبال المعلومات .

و اكتشفَ علماءُ من جامعتي فلوريدا و آيوا في الولايات المتحدة ، أن هناك علاقة بين الطفيليات المسماة ” التوكسوبلازما (المقوسة الغوندية) – Toxoplasma ” الموجودة في معدة القطط ، و انخفاض قدرة الأطفال على التعلم ، حيث ان هذه الطفيليات الأحادية الخلية ، التي أصابت ثلث سكان العالم ، تختفي في خلايا الدماغ و العضلات، دون ان ظهور أي أعراض لها .
و يؤكدُ الباحثون على ان هذه الطفيليات يمكن ان تنتقل الى الإنسان من براز القطط . كما هناك دراسات أخرى تشير الى ان هذه الطفيليات تؤثر سلبيا في الدماغ، مسببة تغير السلوك. و هذا يعني ان هذه الطفيليات تؤثر بصورة سلبية على نمو و تطور الطفل .

ما هي الأمراض الأخرى التي تسببها التوكسوبلازما ؟

أكدت دراسات سابقة أن طفيليات التوكسوبلازما تسبب تشوهات خلقية و العمى و الخبل . و أن هذه الطفيليات لها علاقة ايضا بانفصام الشخصية و غيرها من الأمراض النفسية !

ما مدى انتشار الاصابة ب التوكسوبلازما ؟

تفيد الاحصائيات البريطانية الرسمية إلى ان هذه الطفيليات تصيب حوالي 350 ألف شخص سنوياً في العالم. و يمكن تفسير هذا بكون القطط أكثر الحيوانات الأليفة التي تعيش مع الناس في بيوتهم .

هل هناك طرق اخرى تنقل التوكسوبلازما غير القطط ؟

كما يمكن ان يصاب الانسان بهذه الطفيليات من تناول لحوم غير مطبوخة جيدا ، أو الخضروات ، أو مباشرة من القطط نفسها ، عموماً كل من له جهاز مناعة ضعيف , يمكن لطفيليات التوكسوبلازما حتى اصابة الجنين الذي في رحم الأم .

و يقول الخبير ريتشارد هوليمان من مستشفى سانت جورج في لندن
” التوكسوبلازما مشكلة معقدة مثل السلمونيلا أو بكتريا ” campylobacter ” التي تصيب الكثيرين ، على الرغمِ من أن الأمراض التي تسببها التوكسوبلازما أضعف ، و لكن نتائجها أعقد بكثير، حيث ان الطفلَ الذي يُولدُ مصاباً بها، ترافقه هذه الإصابة مدى الحياة ” .
القطط بلا شك حيوانات أليفة و لكن يجب الحذر من التصاقها الدائم بالاطفال و كذلك وجودها في البيت في حال وجود الأم الحامل , القطط الأليفة لها أماكن خاصة تعيش بها و لا يجب أن تبقى لصيقة داخل البيوت و ان كنا مطالبين بالرحمة و الرأفة بها .

المصدر: ميديك فوروم.رو

تعليقات

تعليقات

1 تعليق

تابعنا