صحة العائلة العربية
تصرفات الاطفال

طرق تربية الأطفال الحديثة : بلا عقوبات , بلا حوافز !

العقاب لا يفيد .. تعرف على طريقة تربية الأطفال الحديثة

تم نشر موضوع سابقا عن 13 طريقة تربوية تغني عن الضرب و العقاب البدني يمكن الاطلاع عليه من هنا 

لكن هل يمكن السيطرة على ازعاج الأطفال و كثرة شجارهم , بدون عقوبات ؟

هل يمكن للوالدين اقناع الأطفال و تربيتهم و تنشأتهم النشأة الصحيحة بدون استخدام عقوبات بدنية و غير بدنية أيضا ؟

تبدو التربية بدون عقاب أمراً غير معقول ، فالأطفال بحاجة للتعلم و لمعرفة الخطأ من الصواب . لكن نظريات تربية الأطفال الحديثة تؤكد أن ال عقوبات لا تفيد، فما البديل ؟

كل أم و أب يعرف تلك المشكلات اليومية المتعلقة ب تربية الأطفال ، و معظم الآباء اختبروا من قبل الموقف ، حيث يصرخ الطفل بدون سبب أو يلقي بنفسه أرضا في المتجر محاولاً الحصول على حلوى أو أي شيء آخر ، بل و أحياناً لا يعرف الآباء ماذا يريد الطفل بالضبط . و رغم هذا ، فمعظم هذه التصرفات المستفزة في كثير من الأحيان ، تعتبر تصرفات طبيعية متوافقة مع عمر الطفل و نموه النفسي حسبما يؤكد موقع ” علم النفس اليوم ” psychologytoday المتخصص في العلوم الإنسانية .
و بينما أصبح من المعروف أن العنف لا يساعد في التربية ، و انتشرت الفكرة القائلة إن الأهم هو اتخاذ عقوبات و نتائج حازمة لما يقوم به الطفل من تصرفات غير مقبولة ، تعلو الآن الأصوات التي تدعو لتربية ” بلا عقوبات ” . فالدراسات الحديثة تقول إن ال عقوبات لها نتائج سلبية . و يرى خبير علم النفس إد ديسي من جامعة روكستر أن العقاب يؤدي إلى السيطرة على تصرفات الطفل لكنه لا يساعده على اختيار التصرف الجيد و تمنع بالتالي الاستقلالية و السيطرة على الذات و الاتصال الصحي بالآخرين ، فهي بالتالي تحل مشكلة مؤقتة لكنها لا تؤدي إلى نتائج جيدة على المدى البعيد .

[adss1]

 و تذهب الباحثة في جامعة ستانفورد كارول دويك ، و المتخصصة في التربية و علم النفس الاجتماعي أبعد ،  إذ تقول حتى أدوات التشجيع المختلفة من نجوم ذهبية و هدايا مختلفة سلبية ، إذ أنها تقتل حماس الطفل الطبيعي ، و تجده بحاجة دائمة إلى دافع مادي لأداء عمل ما . وهم ينصحون بالتالي بتغيير طرق تربية الأطفال التقليدية ليتعلم الأطفال كيفية كبح جماح الغرائز الطبيعية و الاتصال مع الآخرين ، حتى لا يصبحوا فقط سعداء و ناجحين في الكبر ، و لكن ليصبحوا أكثر احتراماً للآخرين و أكثر حساسية و اهتماماً بالآخرين . و لكن كيف ؟
يوضح موقع Parenting Today ” الأبوة و الأمومة اليوم ” إن ال عقوبات تعطي الطفل الرسالة أن تصرفاته سيئة ، و الطفل الصغير غير قادر على التفرقة بين كون تصرفاته سيئة ، و كونه هو نفسه شخصاً سيئاً .
و من بين النصائح التي يعطيها الداعون لهذه الطريقة من التربية أي الامتناع عن معاقبة الطفل :
– علم طفلك التصرفات الصحيحة بناء على القيم الأخلاقية و وضح له الأنماط السلوكية الصحيحة
– ابقي على الرابطة بينك و بين طفلك حتى يبحث دائماً عن أداء التصرفات الجيدة
– وضح لطفلك وسائل السيطرة على مشاعره و بالتالي على تصرفاته
– امنح الطفل الفرصة لمشاهدة نتائج تصرفاته بنفسه ليعرف لماذا تريده أن يتصرف بهذا الشكل
– كن قدوة لطفلك : فالطفل يتعلم من تصرفاتك أكثر بكثيراً مما يتعلمه من أقوالك
– اجعل طفلك يتعامل مع النتائج المنطقية لتصرفاته : فال عقوبات من نوع منعه من التلفاز أو من الألعاب الالكترونية و غير المرتبطة بتصرفاته تكون غير مفهومة بالنسبة للطفل . لكن لو رفض الطفل تنظيف أسنانه لا تجبره على ذلك بل اتركه و لكن وضح له أنه لا يمكنه أكل الحلوى في هذه الحالة لأنها ستضر بأسنانه أكثر
– وضح لطفلك أنكما ” فريق واحد” ، و لستما في صراع أو تنافس على أحدكما أن يكسبه ، بل إنكما شريكان و تحاولان حل المشكلة معا
– استمع لما لا يقوله طفلك : فهناك شيء ما وراء تصرفه ،  و فهم رغباته تساعدك على التعامل معه بشكل أفضل .

للمزيد من المقالات تابعونا على Facebook و Twitter  و +google و pinterest

 

تعليقات

تعليقات

أضف تعليق

تابعنا