معلومات صحية و طبية و اجتماعية لك ولعائلتك

تنظيف المعدة : متى ينفع تلوث الطعام بالبكتريا ؟

هل يمكن أن نتصور أن ” القذارة ” تساعد على تنظيف المعدة ؟

اعتدنا منذ الصغر أن الطعام الذي يقع على الارض هو طعام ملوث لا يجوز أكله خشية انتقال الجراثيم للمعدة , و يسارع البعض إلى منع أطفالهم من تناول الطعام إذ لامس الأرض ، خوفا من البكتريا و الجراثيم ، لكن خبراء التغذية لديهم رأي آخر تماما ، بل و حتى إنهم يحذرون من خطورة هوس التعقيم الذي يتبعه الأهل خوفا على صحة أطفالهم .

رمي الطعام على الأرض و من ثم التقاطه و وضعه في الفم هي عادة كثيرا ما يقوم بها الأطفال ، و يختلف رد فعل الأهل حول هذه العادة ، إذ يسرع البعض لمنع أطفالهم من تناول الطعام المرمي على الأرض ، فهو بالنسبة لهم مضر بالصحة لوصول الجراثيم و البكتيريا إليه. على عكس البعض الذين يعتقدون بمقولة إن ” الأوساخ تعمل على  تنظيف المعدة “.

تنظيف المعدة ذاتيا

المعدة قادرة على تطهير ذاتها من البكتيريا ؟
وفقا لما ورد في موقع “فوكوس” الألماني فإن المعدة تنظف ذاتها ، و هو ما أكده الكثير من أخصائيي أمراض المعدة و الجهاز الهضمي أيضا، ومن بينهم سيباستيان هاغ من الجمعية الألمانية لمكافحة أمراض المعدة و الأمعاء ، الذي يؤكد أن ” الأحماض الموجودة في المعدة قوية جدا ، ما يجعلها قادرة على قتل جميع البكتريا الموجودة داخل المعدة ” . ما يعني أن الأحماض الموجودة في المعدة هي عبارة عن واقيات طبيعية لحماية المعدة ، و بحسب الطبيب هاغ فإنه من الممكن زيادة فعالية هذه الأحماض في السنوات الأولى من العمر وذلك بتدريب الجهاز المناعي للأطفال في السنوات الأولى ، و بذلك يصبح الجسم معتادا على الكثير من أنواع البكتريا .

التعقيم الزائد مضر  !
ما يعني أنه لا داعي للقلق إذا تناول الأطفال قطعة خبز كانت ملقاة على الأرض ، بل و حتى إن الطبيب هاغ ينصح بالابتعاد عن استعمال مواد التعقيم بكثرة لدى الأطفال . فالبكتريا يمكن أن تقوي مناعة المعدة ، فضلا عن أن هناك بعض المواد المفيدة الموجودة على الأرض تفيد في علاج حرقة المعدة  و تنظيف المعدة على حدّ اعتبار هاغ الذي يضيف بالقول  : ” تكثر المعادن المفيدة الموجودة على الأرض مثل المغنيزيوم و الألمينيوم و هي معادن تعزز واقيات المعدة من الجراثيم و البكتيريا “!

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ : ” إِذَا وَقَعَتْ لُقْمَةُ أَحَدِكُمْ ، فَلْيَأْخُذْهَا فَلْيُمِطْ مَا كَانَ بِهَا مِنْ أَذًى وَ لْيَأْكُلْهَا ، وَ لَا يَدَعْهَا لِلشَّيْطَانِ ، وَ لَا يَمْسَحْ يَدَهُ بِالْمِنْدِيلِ حَتَّى يَلْعَقَ أَصَابِعَهُ ، فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي فِي أَيِّ طَعَامِهِ الْبَرَكَةُ ” .

صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

 

تعليقات

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.