صحة العائلة العربية

الهواتف النقالة هل تسبب السرطان و اورام الدماغ ؟

أصبحت الكثير من الدراسات الصحية و الطبية , مثيرة للجدل شأنها شأن الفتاوي المسيسة !

و طبعا نحن هنا لن نتكلم في السياسة بل الصحة فقط ,  كثير من الدراسات الصحية و الطبية أصبحت تعارض بعضها بعضاً ! فبعضها يدعو لشرب عدة فناجين من القهوة , بينما نجد اخرى تشدد على ضرر القهوة , بعضها يتحدث عن المكملات الغذائية و كأنها سم ناقع , و دراسات أخرى تؤكد , أنها الحل السحري لنقص بعض الفيتامينات في الأغذية .

حديثنا اليوم عن الهواتف النقالة أو الهواتف المحمولة و أثرها على الصحة العامة و على الدماغ خاصةً , و الدراسات الصحية حول الهواتف النقالة

قبل الخوض في تفاصيل الدراسة , لابد من التنويه الى أمر : 

شركات الهاتف المحمول شركات عملاقة , و يمكنها ان تقيم و تدعم فرقاً و مختبرات صحية و طبية أيضاً , و يمكنها أيضاً التأثير على نتائج البحوث و الدراسات بطرق مختلفة , و يبقى الأمر ظناً .

التعارض في الدراسات الصحية و التوصيات

حسب تقرير نشرته صحيفة ” الديلي ميل” البريطانية ، فإن برنامج اتصالات الهواتف النقالة والأبحاث الصحية البريطاني قد أخذ على عاتقه البحث في أي أخطار محتملة قد تنتج عن استخدام تكنولوجيا الهواتف النقالة .
و بحسب دراسة استمرت 11 عاماً , أقرت الدراسة البريطانية أنه لا يوجد أي رابط بين استخدام الهواتف النقالة و بعض المشاكل الصحية ، حيث كشفت أنه لا يوجد أي دليل على أن التعرض لمحطات التقوية الخاصة بالهواتف النقالة أثناء الحمل يرفع خطر الإصابة بسرطان الدم عند الأطفال .

” نسأل هنا ماذا عن أمراض و متاعب صحية عديدة اخرى , هل أخذت حقها من الدراسة و البحث , و هل يوجد امكانية لتتبع الاف من الحالات حول كل مرض أو عرض صحي !؟ ” 

و نقلت الصحيفة عن البروفيسور/ ديفيد كوجون ، رئيس البرنامج ، قوله إن البحث قد اكتمل و وصل لنتيجة أنه لا يوجد أي أخطار صحية من الموجات المنبعثة من محطات التقوية ، مؤكداً أن الأبحاث أكدت على سلامة أنظمة التقنيات الحديثة.
يذكر أن تكلفة البحث الذي قام به البرنامج قد وصلت 13.6 مليون جنيه إسترليني ، بتمويل من الحكومة البريطانية و هيئة الاتصالات .

و أكد البحث أن تقنيات الواي فاي Wi-Fi و الهواتف النقالة , لا تسبب مرض السرطان و لا تشكل خطراً على الصحة العامة .

منظمة الصحة العالمية و دراسة بحثية حول الهواتف النقالة

منظمة الصحة العالمية ,حذرت مستخدمي الهواتف النقالة في العام 2011 من أن الإكثار من استخدام هواتفهم النقالة  قد يسبب لمرض السرطان ، و دعت المنظمة الى استخدام تقنيات تقلل من امساك الهاتف النقال ، وذلك للتقليل من التعرض للانبعاثات الإشعاعية . و قد صدر التحذير بعد أن أعلنت دراسة بحثية عن أن استخدام الهاتف النقال لمدة نصف ساعة يومياً قد يزيد من خطر الإطابة بأورام المخ بنسبة 40 % .

رأي علماء الاجتماع و علم النفس , مهم أيضاً :

على الجانب الآخر , بعض الشائعات الطبية و الصحية , أثرها قوي , و لكل زمان ” خرافاته ” و ” شائعاته ” هذا ما يؤكده علماء الاجتماع , فلقد انتقلنا من شائعات ظهور الجن و الأشباح و الأرواح , إلى شائعات حول الصحون الطائرة و أثر الهواتف المحمولة , و محطات الارسال , و التلباثي  .. الخ

و لكن لا هذا و لا ذاك تدعمه الدراسات الموثقة و المعتمدة , مجرد شائعات قد يتداولها الناس , و لكنها بالطبع متداولة أكثر من الحقائق العلمية ! الأمر يحتاج إلى وعي صحي بلا شك ,  قبل كل شيء .

ملاحظة / سأفرد مقالة خاصة ان شاء الله فيها بعض التفاصيل العلمية لمن لهم ” نفس طويل ” للقراءة , و فيها سأورد الرأي التكنولوجي البحت كمتخصص في هندسة الحاسوب و النظم , حول بعض المعلومات التي وردت في تقارير الهواتف النقالة , و التي يبدو بعضها غير مقنع على الاطلاق .

تعليقات

تعليقات

4 تعليقات

تابعنا