صحة العائلة العربية

الفيتامينات و المكملات الغذائية تسبب سرطان البروستات

ينظر كثيرون بعين الريبة الى حبوب الفيتامينات و بعض المكملات الغذائية , و الجميع بلا استثناء تقريباً , يعتبرون الغذاء الطبيعي الغني بالفيتامينات هو الغذاء الصحي السليم  .

دراسةٌ طبية حديثة ، تزيد الشكوك بل تؤكدها , حيث اشارت هذه الدراسة الى أن حبوب الفيتامينات و بعض المكملات الغذائية تزيدُ بشكلٍ كبيرٍ من  احتمالات الإصابة ب سرطان البروستات لدى الرجال ، و هو ما يُعتبر الاكتشاف الأول في هذا المجال بشأن الأعراض الجانبية التي تنتج عن تناولِ الفيتامينات .

و وجدَ علماءُ أميركيون أن تناول كمياتٍ أكبر مما يوصي به الطبيب من الفيتامينات التي تتضمنُ معدن السيلينيوم ( mineral selenium ) يرفعُ احتمالات الإصابةِ بالسرطانِ بنسبةِ 91%، و هي نسبةٍ عاليةٍ جداً ، ما دفعَ الأطباء إلى اعتبار هذا النوع من الفيتامينات مسبباً رئيسياً ل سرطان البروستات .

كما وجدَ العلماءُ الذين أجروا الدراسة أن حبوب فيتامين ( E ) ترفع احتمالات الإصابة بمرضِ السرطانِ لدى الرجالِ إلى الضعفِ .

و شملت الدراسة أكثر من 35000 حالة تم فحص ارتباط هذه الفيتامينات بتطور المرض لديهم ، ليتبين أن هذه الفيتامينات ترفع مخاطر الإصابة ب سرطان البروستات لدى الرجال بدرجة كبيرة .

و يقول العلماء إنهم اضطروا لوقف الدراسة قبل ثلاث سنوات من موعد انتهائها المقرر بعد أن تأكدوا بأن استمرارهم في إعطاء الرجال فيتامين ( E ) يرفع بدرجة كبيرة و ملموسة احتمالات الإصابة ب سرطان البروستات .

رئيسُ الفريق البحثي الذي أجرى الدراسة  ألان كريستال , قال : ” إن هذه الفيتامينات و المكملات الغذائية منتشرة جداً و رائجة ، خاصة فيتامين ” E “، و ذلك على الرغمِ من أنه لا توجد أية دراسات معتبرة و معتمدة أظهرت بأن هذه الفيتامينات يمكنها منع الإصابة بالأمراض المزمنة الرئيسية “.

و أضاف ألان :  ” على الرجالِ الذين يتناولون هذه الفيتامينات و المكملات الغذائية أن يتوقفوا فوراً عن ذلك “.

و وجدَ الباحثون أن معدن “السيلينيوم” يمكن أن يتحولَ إلى سمومٍ في حال زاد عن المستوى الطبيعي في جسمِ الإنسان ، في الوقتِ الذي يتناوله الكثيرون على أنه مقوي للجسمِ ، أو مكمل غذائي.

تعليقات

تعليقات

7 تعليقات

تابعنا