صحة العائلة العربية
مرج

العادة السرية : 20 استشارة و جواب للفتاة و الشاب

استشارات حول العادة السرية ( الاستمناء ) يجيب عنها مختصون و استشاريون في مجال الأمراض الجنسية و النفسية و مختصون في المجال التربوي و الدعوي . نترككم مع اسئلة عديدة و منوعة حول هذا الموضوع .

هناك البعض يسهب في الاجابة , لكم ان تختاروا ما تريدون قراءته .

 1 – العادة السرية و الحمل

السؤال
انا في الشهر التاسع و امارس العاده السريه كل فتره لأني لا اصل لنشوه مع زوجي ابدا من اول الزواج سوا مرتين او تلاته هل العاده السريه لها تاثير ضار على طفلي و كيف اترك العاده و اشعر بالنشوه مع زوجي حيث اني اتألم جدا في الجماع ؟

الجواب
العادة السرية تؤثر على مقدرتك بالوصول إلى النشوة مع زوجك ، و لكنها لا تؤثر على الجنين ، و لترك العادة السرية يجب التفاهم مع زوجك على العملية الجنسية و توضيح أمكنة الإثارة في جسمك و جسمه و محاولة الوصول إلى الإرجاز في وقت متزامن ،  و عليه أن يتعلم كيفية إثارتك، و التركيز على عدم الإيلاج إلا بعد الإثارة الكاملة ، و إثارة البظر و بقية المواقع القابلة للإثارة .

2 – هل تؤثر العادة السرية على الزواج ؟

السؤال

هل تؤثر العادة السرية على حياتي العادية و الزوجية المقبلة ؟ و هل يعود جسمي لطبيعته بعد تركها ؟ و كم يأخذ من الوقت ؟

الجواب

للعادة السرية أضرار كثيرة و عديدة ، و يرتبط هذا الأثر بطول فترة الممارسة و الإفراط فيها ، و كذلك الاستمرار في الممارسة إلى ما قبل الزواج بفترة قصيرة ، و كثير من الأضرار يكون نفسيا ، و كذلك هناك العضوي من احتقان للبروستاتا قد يؤدي لالتهاب فيها ، و كذلك الإجهاد العام في الجسد ، و ضعف التركيز و التحصيل ، خاصة مع الإفراط في العادة السرية ، و كذلك قد يؤدي طول الممارسة للتأثير على القذف بعد الزواج ، و لكن كل هذا تأثير مؤقت و يختفي ،  و تعود الحالة لطبيعتها مع التوقف المبكر عن ممارستها ، و عدم الإفراط فيها ، و الحرص على الرياضة المنتظمة ، و التغذية الجيدة ، و تجنب المثيرات الجنسية ، و الحرص على الصوم

3- العادة السرية و النحافة .

السؤال 

أنا أتغذى جيدا ، و لكن  وزني نحيف ، فهل هذا بسبب العادة السرية ؟

الجواب

د. إبراهيم زهران، أخصائي الأمراض الجلدية والتناسلية وأمراض الذكورة

نحافة الجسم تكون نتيجة عوامل وراثية ، و نتيجة طبيعة الهرمونات ، و لا تؤثر العادة السرية على هذا الأمر ، و لكن الإفراط في الممارسة قد يؤدي لنقص الوزن ، و الإجهاد النفسي و البدني .

4- العادة السرية هل تؤثر على سرعة القذف ؟

 السؤال 

أحس أن لدي سرعة قذف ، هل لهذا علاقة بممارسة العادة السرية ؟

الجواب

د. إبراهيم زهران، أخصائي الأمراض الجلدية والتناسلية وأمراض الذكورة

بالنسبة لسرعة القذف فلا يتم الحكم عليه إلا بعد الزواج و انتظام العلاقة الزوجية، و بشكل عام لا يتم تحديد وقت محدد لاستعادة الجسم لطبيعته و لكن مع التوقف عن الممارسة مبكراً – ان شاء الله –  لا تكون هناك تأثيرات مستقبلية على الناحية الجنسية أو الإنجابية .

5- العادة السرية و الحكة في المواقع الحساسة 

السؤال

أنا فتاةٌ ، عمري 17.5 كنت أمارس العادة السرية منذ 4 سنينٍ ، و لكني منذ شهرٍ تقريباً قررت التوقف للعلم بحرمتها و خطورتها ، و لكن عندما توقفت أصبت بحكةٍ شديدةٍ في المنطقة الحساسة مثل الوخز ، كانت تؤلمني بشدةٍ،  و اضطررت إلى أن أحك و بقوةٍ للتخلص منها ، و لكني جرحت نفسي و نزل مني بعض الدم ، فرجعت مرةً أخرى إلى العادة لأنها كانت تريحيني من ألم تلك الحكة مؤقتاً ، لأنه كان ألماً مبرحاً ، كان يمنعني من الجلوس و الحركة العادية .

أنا أريد أن أعرف ما سببها ؟ و كيف أعالجها ؟ لأني لا أستطيع تحمل ما تسببه لي من ألمٍ ، و رجعت من وقتها إلى العادة ، و الآن عندي احمرارٌ ، وأظن هذا التهابٌ ، أرجوك أريد علاجاً بعيداً عن الأدوية لأني أخشى منها , و إذا لم يكن هنالك حلٌ غير الأدوية فأفيدوني .

الجواب

يؤسفني  معرفة أنك قد عدت ثانيةً لممارسة تلك العادة القبيحة بعد أن عرفت بحرمتها و خطورتها ، وت وقفت عن ممارستها لفترةٍ .

و ليس صحيحاً بأن هذه الممارسة تخفف من الشعور بالحكة في المنطقة التناسلية , بل على العكس فهي السبب في ظهور الحكة في الفرج , لأن الاحتكاك الذي يحدث خلال الممارسة , يسبب حدوث أمراضٍ جلديةٍ كثيرةٍ في جلد الفرج منها :

الالتهابات , الحساسية , و الأكزيما التخريشية , و كل هذه الحالات تؤدي إلى حدوث حكةٍ فرجيةٍ قد تكون شديدةً , تزداد سوءًا كلما زادت ممارسة العادة السرية إلى أن تصبح مزمنةً و مستعصية على كل العلاجات .

لذلك – يا ابنتي – عليك بتدارك الأمر بأسرع ما يمكن , و عليك أولاً : التوقف عن ممارسة هذه العادة السيئة , فهذه أهم خطوةٍ في العلاج .

و يمكنك الآن استخدام نوعين من الكريم لعلاج الحكة و التسلخ , الكريم الأول هو :
Betnovate : قومي بدهنه مرتين في اليوم على كامل الفرج .

والثاني اسمه :
Kenacomb : قومي بدهنه مرتين أيضاً في اليوم على كامل الفرج , أي أن المجموع سيكون أربع مراتٍ من الكريمين , على أن يتم التناوب بينهما , ففي كل مرةٍ ادهني من نوعٍ , مثلا :
في الصباح و العصر من الكريم الأول ، و في الظهر  وفي الليل من الكريم الثاني , و استمري على ذلك مدة أسبوعٍ كاملٍ , و ستشعري بعدها بتحسنٍ جيدٍ , وقد تختفي كل الأعراض عندك – إن شاء الله – بشرط أن تكوني قد توقفت عن ممارسة العادة السرية كلياً , و إلا فإن العلاج قد لا يؤدي المطلوب منه .

6 – العادة السرية و الافرازات

السؤال

من حين ما توقفت عن العادة منذ شهرٍ ، و عندي إفرازاتٌ كثيرةٌ مع أني و قتها كنت متوقفةٌ عن العادة ، إفرازاتٌ غالبها سائلٌ أبيضٌ و أصفرٌ ، و الآن أيضاً أصبت بشيءٍ يشبه التسلخ ، أرجو التفسير و بسرعةٍ لأني محتاجةٌ لجوابكم .

الجواب

بالنسبة للإفرازات فإن لم يكن لها رائحةٌ كريهةٌ , و كانت بلونٍ أبيضٍ أو أصفرٍ فاتحٍ فقط , فقد تكون بسبب اكتمال نضج المبيض عندك , بمعنى أن هذه الإفرازات قد لا تكون بسببٍ مرضيٍ أو بسببٍ التهابيٍ , بل قد تكون دليلاً على أن المبيض قد أصبح أكثر نشاطاً و أصبح يطور البويضات بنوعيةٍ جيدةٍ , و يفرز هرموناتٍ بكميةٍ كافيةٍ بحيث تنشط غدد عنق الرحم فتقوم بالإفراز بعد البلوغ مباشرةً , و رغم أن الدورة الشهرية تكون قد نزلت بشكلٍ طبيعيٍ , إلا أن المبيض لا يكون قد نضج بعد بشكلٍ جيدٍ , بل عادةً ما يحتاج إلى مدةٍ تختلف من 1 – 3 سنةً حتى يكمل نضجه تماماً , فتصبح الدورة عندها أكثر انتظاماً , و تصبح دورةً إباضيةً , و تكثر الإفرازات المهبلية عند الفتاة .

إن كانت الإفرازات بلونٍ أصفرٍ غامقٍ أو بنيٍ أو رماديٍ و لها رائحةٌ كريهةٌ , فقد تكون هذه علامةً على وجود التهاباتٍ في المهبل , و هنا يجب تناول علاجٍ دوائيٍ على شكل حبوبٍ , و لن ينفع العلاج بالأعشاب .
ويمكنك حينها تناول حبوباً تسمى clindamycine عيار 300 ملغ مرتين في اليوم , حبةً صباحاً و حبةً مساءً مدة أسبوعٍ ، و يمكنك تناولها خلال فترة استخدام الكريمات التي سبق و ذكرتها لك .

7- العادة السرية و المشاكل الأسرية

السؤال
أنا شاب في ال22 ، ملتزم على درجة كبيرة و الحمد لله , كنت واقعا في براثن العادة السرية و حاربتها لعدة سنين ، و بإذن الله عزمت و توقفت عنها بصورة نهائية .

مشكلتي : مندمجة ما بين المعاصي و ما بين ظروفي الأسرية المنهكة ماديا واجتماعيا بصورة كبيرة ، فلن أرفع التهمة عن نفسي تماما , و لكن جزءا من وقوعي في البداية في العادة هو الظروف التي أنهكتني من سوء المعاملة التي أجدها في المنزل ، و إصابتي نفسيا بنوع من الانطواء و الاكتئاب، مارست العادة كرغبتي في متنفس و لو بسيط بعيدا عن الإرهاق الذي أعانيه ، و أدمنت على المواقع الإباحية ، و كدت أنزلق لما هو أخطر من ذلك لولا حماية الله لي .

التزمت منذ سنتين و قد رأيت بقلبي فعلا بركة الالتزام و اتباع أوامر الله و اجتناب نواهيه ، و لكنني وحيد فعلا ؛ فلا أصدقاء لي و لا زيارات و لا نشاطات , مما زاد من الاكتئاب و الانطواء الذي أعانيه ، و أنا الوحيد الملتزم في بيتي ، و أهل بيتي غارقون في منكرات كثيرة من غناء و أفلام و صور و تهاون في العبادات .

لدي سؤال بخصوص التوقف عن العادة السرية : و متى تزول آثارها ؟ فرغم التوقف لشهرين إلا أنني أعاني من آثارها مثل : آلام في البطن ، و شعور بالجوع معظم الأوقات ، شبيه بالجوع الذي يحدث بعد ممارسة العادة ، و شعور بفتور جنسي وكأنني قد فقدت رغبتي تماما ، و وهن جسدي.

سؤالي الثاني : عن كيفية الثبات على الالتزام والبعد عن العادة ، فأنا مرهق جدا من كل شيء : من علاقاتي الضعيفة ، و من أسرتي ، و من نفسي ، حتى لا أنكر أن الله قد فتح لي بابتلائي أبوابا لم أكن أرها من قبل ، و سيّرني في تجارب و أحداث أضافت لي الكثير ، و حتى أثبتت لي قوتي الكبيرة على التحمل ، و لكنني كثيرا ما أكون مرهقا و حزينا من حالتي ، و حتى أنني أخاف أن أنزلق إلى العادة و المعاصي مرة أخرى .

فكيف أثبت في وحدتي على طريق الله ؟ و في الحقيقة أعيش في وسط معقد جدا مع أسرتي ، و هو وسط يجعل أهون الأشياء صعبة جدا ما جعلني أبتعد عن التفكير في أشياء كبيرة كالعمل و الزواج ، و قد اختل معيار تفكيري و لا أعرف هل ما أنا فيه ابتلاء أم عقوبة ؟

وجزاكم الله خيرا

الجواب
د. أحمد الفرجابي/ مستشار الشؤون الأسرية والتربوية

فنرحب بك – ابننا الكريم – في الموقع، و نشكر لك الاهتمام والسؤال، وقد أعجبنا هذا العرض للسؤال ، و أفرحتنا هذه التوبة ، ونسأل الله أن يثبتك ، و أن يلهمك السداد و الرشاد ، هو ولي ذلك والقادر عليه.

و لا يخفي عليك أن الإنسان يجد حلاوة في طاعته لله و مواظبته على ذكره و شكره و حسن عبادته ، و أسعدنا تلك التوبة من تلك الممارسة الخاطئة ، و التي لا تضيف للإنسان الخير ، بل هي المرض ، و هي موصلة للهموم ، وجالبة للانطواء ، و هي لا توصل للإشباع ، و لكن توصل للسعار ، و تخلف على صاحبها آثارا مظلمة ، و هي من آثار المعصية ، المعاصي لها شؤمها و آثارها المدمرة ، فنسأل الله أن يوفقك للرشاد و أن يستخدمك في طاعته .

و أتمنى أن تبحث عن الرفقة الصالحة ليذكروك بالله إذا نسيت ، و يعينونك على طاعته إن ذكرت، والإنسان ضعيف بنفسه وقوي بإخوانه ، فاحرص دائما على تجنب الوحدة ، و ابحث عن إخوانك من الصالحين.

واعلم أن المعاصي لا تزيد الحياة إلا ظلمة و تعقيدا ، فللمعصية ظلمة في الوجه ، و ضيق في الصدر ، و قلة في الرزق ، و بغض في قلوب الخلق ، بخلاف الطاعة التي تفتح للإنسان أفاقا كبيرة ، و تعينه على طاعة الله تعالى .

و أرجو أن لا تتأثر بما يحدث في البيت، فإذا كانوا عصاة لله، فكن أنت المطيع، و نتمنى أن يروا منك جمال الطاعة ، و لطف المطيع لله تعالى، فاحرص على أن توصل إليهم الرحمة التي وجدتها في الدين و الالتزام، و اعلم أن صلاحهم مما يعينك و يفيدك، و لا تعط الأمور أكبر من حجمها، و لا تقف أمام الأمور المحزنة طويلا، و اعلم أن الله تعالى غفار لمن تاب و آمن و عمل صالحا ثم اهتدى ، و أشغل نفسك بالاجتهاد في دراستك، و اعلم أن لكل مجتهد نصيبا ، و حاول أن تغض بصرك ، و تجنب الخلطة بالنساء جهدك ، فإن الإنسان إذا سد الأبواب لتلك الممارسة الخاطئة عصمه الله تعالى .

بالنسبة للآثار لا تفكر فيها كثيرا ، فأنت بدأت السير في طريق العافية، وستجد في إجابة الطبيب ما يفيدك ويعينك على الخير.

ونبين لك أنك الآن على خير، والشيطان يريد أن يحزنك فعامل هذا العدو بنقيض قصده، وأعلم أن السعادة وراحة البال لا تنال إلا بذكر الله تعالى القائل {الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب}.

انظر للحياة بأمل وثقة بالله المجيد، وعليك بتقوى الله تعالى، والإكثار من الدعاء فالله يجيب المضطر إذا دعاه.

نسأل الله تعالى أن يوفقك للخير والسداد والرشاد.

 

8 – العادة السرية ( الاستمناء ) متى تنتهي آثارها ؟

السؤال 

هل هناك مدة زمنية محددة للتخلص من آثار العادة السرية ؟

الجواب

د. إبراهيم زهران / استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية وأمراض الذكورة :

كما نوضح دائماً أنه لا يمكن تحديد فترة بعينها للتخلص من آثار العادة السرية، ولكن نوضح أنه: كلما طالت المدة الزمنية منذ التوقف عن العادة السرية، مع الالتزام بالرياضة المنتظمة، والتغذية الجيدة، والبعد عن المثيرات الجنسية، والتزام غض البصر؛ تتحسن الأعراض وتعود الأمور لطبيعتها؛ خاصة الرغبة الجنسية والانتصاب، وما يتعلق بالصحة العامة من فتور وإجهاد.

لذا عليك بالمثابرة والمواصلة في تجنب العادة السرية، و ما يؤدي لها ، مع الحرص على الرياضة المنتظمة والتغذية.

ويمكن زيارة طبيب باطني للبحث في أسباب ألم البطن، والذي قد يكون بسبب القولون العصبي أو شيء آخر بعيد عن العادة السرية.

9 – العادة السرية  : بين الأخوات

 

السؤال
كنت و أنا صغيرة قبل سن المراهقة في سن الطفولة أمارس العادة مع أختي ، و كنت لا أعلم أنها حرام أو حتى أن اسمها العادة ، و كنت أظن أنه ليس لها حكم في الشرع ، كنا نفعلها و لم نكن نعلم شيئا ، و كلما تذكرت هذا الذنب أحزن و أندم . و لله الحمد تركتها من زمن بعيد ، و أنا أكرهها الآن و لا أحبها ، و لكني كذبت على أمي و قلت لها إني لم أكن أفعل شيئا ، و لقد وعدت أمي أني لن أكذب ، و لقد تبت من الكذب و لكني لا أقدر أن أقول لأمي أني كنت أفعل هذا الأمر ، و أنا الآن أخاف من عقاب ربي ، و كيف أكفر عن الذنوب مع أني و لله الحمد لن ثم لن أرجع لهذه الذنوب بإذن الله عز و جل.

الجواب

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه، أما بعد:
فما فعلتِه جاهلة بحكمه لا إثم عليك فيه ، و كذا ما فعلتِه قبل البلوغ لا تأثمين به لأن الصغير مرفوع عنه القلم حتى يحتلم كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم .
و لا تخبري أمك بشيء مما حصل حتى لو فرض أنك تعمدت فعل معصية بعد البلوغ ، فإن المشروع للمسلم أن يستتر بستر الله و ألا يهتك ستر الله عليه.
و اجتهدي في الاستقامة على الشرع و فعل الطاعات و ترك السيئات ، و التقرب إلى الله تعالى بما أمكنك من صنوف القرب.
و الله أعلم .

10 – العادة السرية و الانتصاب الصباحي

 

السؤال

أنا شاب عمري 26 سنة، مقبل على الزواج بعد شهر واحد، بدأت التفكير فى الاهتمام بصحتي ، بدأت أفكر في الذهاب لطبيب لعلاج النحافة حيث أن طولي 168 ، و وزني 60 .

 

علما بأن كمية السائل المنوي عندي ضعيفة بسبب أنني كنت مفرطا في العادة السرية ، – و الحمد لله-  تبت إلى الله و تركتها منذ شهرين ، و لكن الانتصاب الصباحي موجود  و قوي .

الجواب

في السن بين العشرين و الثلاثين تكون القدرة الجنسية طبيعية في الغالب ، و لا تؤثر العادة السرية على قدرة الانتصاب أو عدد الحيوانات المنوية ، – و الحمد لله – أنك تركتها لأنها تؤثر على الحالة النفسية ، و تؤدي إلى الشعور بالذنب ، و الإضطراب العاطفي . و تحليل المني يجب أن يعاد مرة أخرى بعد الإستمناء بأربعة أيام ، و هي الفترة التى يعاد فيها تكوين المني بشكل كامل ، و نستطيع أن نحكم إذا كان هناك ضعف أم لا ، و لك أن تأخذ كبسولات فيتامين د كل أسبوع كبسولة لمدة شهرين إلى أربعة لأن مستواه ناقص عند معظم الناس كبارا و صغارا مع التغذية الجيدة ، و غذاء روحك بالصلاة و القرآن و العبادة و صلة الرحم .

11- العادة السرية و فتاة الثانوية :  اغواء الصديقة

السؤال 

أنا فتاة في الثانوية أمر حاليا بفترة اختبارات ، و بدأت مشكلتي منذ نهاية العام الماضي عندما بدأت أمارس العادة السرية, سبب ممارستي هو أن زميلة لي أخبرتني عنها و لم أكن أدري طرق الممارسة ، فأخبرتني هي من باب المزح فانتابني فضول حيال ذلك .

مشكلتي هي إنني لم أكن بصحة جيدة ، و العادة السيئة ضاعفت حجم ضعفي و استنزفت طاقتي ,حاولت كثيرا أن أبتعد عنها و أهتم بدراستي ، لكن غالبا ما يشغلني التفكير بها عن الدراسة , و اظبت على الصلاة وما زلت مواظبة ، و كثفت قراءتي للقرآن و التسبيح ، و اشتريت كتابا قيما عن الأخلاق لكن لم يتسنَ لي الوقت لأن أقرأه نظرا لانشغالي بالمدرسة ، لكني لم أخرج بنتيجة ترضيني حتى أنني لجأت للأساليب العنيفة ، و بدأت أجرح نفسي في كل مرة أمارسها .

أرجو من شخصكم الكريم إفادتي بما استعصى علي من أمر، جزاكم الله خير الثواب و أنار على قلوبكم بالإيمان .

 

الجواب

نرحب بك ابنتنا الفاضلة ، و نشكر لك هذا التواصل والاهتمام والسؤال ، و نشكر لك هذه النفس الحيّة التي تلومك على فعل هذه الخطيئة ، نسأل الله أن يعينك على الخروج منها ، و نعتقد أن هذا الشعور الذي دفعك إلى الكتابة إلينا والذي أزعجك هو البداية الصحيحة للتخلص من هذه الممارسة الخاطئة ، و من كل عادة سيئة ، و نعتقد أن شهر الصيام فرصة ، فالصائمة و لله الحمد بإرادتها القوية بترك طعامها و شرابها لله ، و الذي يترك حتى الطعام و الشراب يستطيع أن يترك هذه العادة السيئة لله تبارك و تعالى ، ما دليل ذلك؟ دليل ذلك قوله تعالى في آخر آية الصيام : { كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم } لماذا؟ { لعلكم تتقون }.

و حقًّا تلك الصديقة لم تفعل خيرًا عندما ذكّرتك و نبهتك لهذا الخطأ ، فأصبحت تقعين فيه ، و لكننا نعتقد أن الخروج ليس صعبًا، ونبشرك بأن كثيرين بلغوا العافية، ونجحوا في التخلص من هذه الممارسة الخاطئة، والإنسان إذا تذكر عواقبها وآثارها وأضرارها فإن في ذلك دافعًا كبيرًا له لأن يتخلص منها، ومن أجل أن يبتعد عن سبيلها، ولكن ليس من الوسائل المشروعة ما تقومين به من إلحاق الأذى بالنفس، لأن هذا أمر لا يُرضي الله، والإنسان ما ينبغي أن ينتقم من نفسه ويؤذي نفسه بهذه الطريقة، ولكن عليك أن تجتهدي في البعد عن أسبابها، فتغضي البصر، وتتجنبي الخلوة، وتتجنبي المشاهدات السيئة في الشاشات وفي المواقع وفي غيرها، وتبتعدي عن كل ما يُثير عندك كوامن الشهوة، وتجتهدي دائمًا في شغل النفس بالمفيد، فإننا إذا لم نشغل أنفسنا بالخير شغلتنا بغيره.

كذلك ينبغي أن تبتعدي عن الذهاب للفراش إلا للنوم، ونتمنى ألا تكوني وحدك، تكوني مع الوالدة أو مع الأخوات، وإذا كنت وحدك فتذكري أن الله يعلم السر وأخفى، وتذكري أن الله علينا رقيب سبحانه وتعالى، واعلمي أن الإنسان عندما يختفي من الناس ويعصي الله فإنه يبارز العظيم بالعصيان، ويعصي الله والله يراه، وأسوأ الناس هم أصحاب ذنوب الخلوات، الذين إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها.

و نبشرك بأن التوبة الصادقة تَجُبُّ ما قبلها، والتوبة التي فيها إخلاص وصدق تمحو سيئات صاحبها ، قال تعالى: { فأولئك يُبدِّل الله سيئاتهم حسنات } و لذلك أرجو أن تسارعي بالتوبة ، و هوّني على نفسك ، و ستجدين ثمارًا مباركة على دراستك، وعلى صحتك، وعلى حياتك، واعلمي أن هذه الممارسة الخاطئة لا توصل إلى الإشباع، لكنها توصل إلى السُّعار، ولا تزيد أصحابها إلا هيجانًا وإرهاقًا وتعبًا وانطواءً وكسلاً وغمًّا وحُزنًا، والشيطان الذي يدفع الإنسان لهذه الممارسة هو الشيطان الذي يأتيه ليؤلم نفسه ويدخله في دوامة الانطواء و الانكسار و الانزواء و الخجل الاجتماعي و البعد عن مواطن الناس، فهذه الخطيئة لها ثمار ولها آثار خطيرة مدمرة، وأنت -ولله الحمد- عرفت جزءًا كبيرًا من العلاج ،  فواصلي القراءة و التلاوة و السجود، و اسألي الله التوفيق ، فإن ما عند الله من التوفيق و العصمة لا يُنال إلا بطاعته و إلا بالتضرع بين يديه.

نسأل الله لك التوفيق و السداد ، و نشكر لك هذا الحرص على السؤال ، و نبشرك بأن الله غفّار لمن تاب و آمن و عمل صالحًا ثم اهتدى .

12 – العادة السرية ( الاستمناء ) هل تسبب الوهن و ألم المفاصل ؟

السؤال

أرجو أن تكونوا في أتم الصحة والعافية، ونسأل الله أن يجزيكم خيًرا على هذا البرنامج الرائع من الحلول والنصائح المفيدة لنا.

في أواخر الأربع سنين التي مضت كان الشيطان قد سيطر علي ، فكنت أمارس العادة السيئة بشكل يومي تقريبًا على فترات متقطعة، وقد تبت إلى الله الآن, وأناجي الله أن يغفر لي ما تقدم من ذنبي.

المشكلة هي : أني الآن أعاني من ضعف جنسي، و آلام في المفاصل, وتشتت في الذهن، وضعف في التركيز، مع العلم أني لم أكن أشكو من شيء مسبقًا ، بل كنت أكثر صلابة ، فقد كانت يداي صلبة صلابة الحجر – و لله الحمد – أما الآن فقد أحسست بأن يدي قد ضعفت ، و بت لا أتحمل الضربات ، و حمل أشياء أثقل من الوزن الذي أحدده أنا .

فهل للعادة تأثير في هذا ؟ مع العلم أني لا أتغذى بشكل منتظم و مرتب ، بل بشكل عشوائي ، و هل هناك أطعمة معينة أستطيع بها إرجاع طاقتي و قوتي اللتين أريد الحصول عليهما ؟

الجواب

لا تتصور كم فرحنا بتوبتك هذه, وإقلاعك عن هذه العادة السرية، فتقبل الله منك توبتك، و غفر لك ما سلف ، و عصمك فيما هو آتٍ , و رزقك تقواه ، و عافاك , و سهل لك أمر الزواج في أسرع فرصة ممكنة .

العادة السرية لا شك أن لها مضارًا كثيرة ، منها : الوهن الجسدي , و افتقاد الكفاءة النفسية ، و ربما يُبنى لدى الإنسان أيضًا نوع من الانطوائية ، و قد يصيب ممارس العادة السرية سرعة القذف أيضًا ، و من أسوأ تبعات العادة السرية الخيال الجنسي المرتبط بها، فبعض الناس تكون لديهم خيالات جنسية منحرفة جدًّا ،  وهذا قد يؤدي إلى اضطراب لاحق في السلوك و المسلك.

هنالك أشياء تُشاع كثيرًا عن العادة السرية أيضًا قد لا تكون صحيحة مائة بالمائة ، مثل : الألم في المفاصل ، و هذا شائع بين الناس ، و لم أجد له دليلاً علميًا قاطعًا .

أنا أعتقد أنك تعيش شيئًا من القلق بعد هذا الإقلاع، وهذا طبيعي، حيث إن الإنسان يراجع نفسه ويحس بالذنب، وتؤثر عليه الأقاويل هنا وهناك حول الآثار السلبية للعادة السرية.

أنا أقول لك: أنت – والحمد لله تعالى – قد اتخذت القرار الصحيح، وأنت الآن – إن شاء الله تعالى –ركبت في قارب الفلاح والنجاح، وهذا يجب أن يكون مفرحًا لك, ويكون دافعًا لك بأن لا تشغل نفسك أبدًا بموضوع العادة السرية.

الوسوسة والمخاوف هي التي تؤدي إلى الانعكاسات السلبية، وليس هنالك شيء يضعفك جنسيًا، وأعتقد أنها مراقبة لصيقة لموضوع الانتصاب لديك، وهي التي ولدت لديك المخاوف، والمخاوف الوسواسية دائمًا تنعكس على صاحبها سلبيًا، فالذي أقوله لك: عش حياة طبيعية جدًّا، ولا تراقب نفسك أبدًا، وكل شيء سوف يرجع طبيعيًا، والعادة السرية ليست مقاسًا لأنها ليست طبيعية أصلاً، والانتصاب الذي يأتي من خلالها يجب ألا نقيس عليه الانتصاب الطبيعي الذي يحدث عند المعاشرة الزوجية.

أنصحك بأن تمارس الرياضة ، الرياضة جيدة جدًّا ، تعطيك – إن شاء الله تعالى – القوة النفسية والجسدية، ولا بد أن يكون غذاؤك متوازنًا، و الغذاء المتوازن هو أن يتناول الإنسان وجبة الإفطار و الغداء و العشاء ، و أن تحتوي على المكونات الغذائية الرئيسية من بروتين و دهنيات قليلة و سكريات، ودائمًا تناول الخضر و الفاكهة بجانب قلة من اللحوم، و كذلك تناول الحليب لا شك أن فيه خير كثير جدًّا للإنسان, فالتوازن الغذائي مهم جدًّا في حالتك.

نصيحتي لك أيضًا هي: أن تقوم بإجراء فحوصات عامة، فاذهب إلى طبيب الأسرة – الطبيب في المركز الصحي أو الرعاية الصحية الأولية – وسوف يقوم بفحص مستوى الدم والسكر والأشياء الأساسية جدًّا، و أنا لا أتوقع أنه يوجد لديك أي نقص ، و إن وجد أي نقص فسوف يقوم الطبيب – إن شاء الله تعالى – بإعطائك العلاج التعويضي .

بعد أن تتأكد من الفحوصات تمامًا لا مانع أن تتناول أحد مركبات الفيتامينات : فيتامين باء مركب ، تناوله بمعدل حبة واحدة لمدة شهر أو شهرين، و هذا يكفي تمامًا .

أريدك أن تصرف انتباهك نحو دراستك ، و أن تملأ فراغك بصورة صحيحة ، و أن تهنِّئ نفسك بهذا الإنجاز الكبير , و هو الإقلاع عن هذه العادة السيئة .

بارك الله فيك ، و جزاك الله خيرًا ، و نسأل الله لك الشفاء و العافية , و التوفيق و السداد .

13 – ترك العادة السرية هل يسبب القلق و الاكتئاب

السؤال :

أنا في شتات من أمري , فلم أعد أقدر على أن أعيش حياتي , فعندما كنت صغيرة لم أكن أعلم أن العادة السرية حرام , لكني كنت مواظبة على صلاتي , و بعد أن كبرت اتضح لي الأمر و أنها حرام فتركتها , و لكني لم أستمر , و قد تعبت نفسيتي , وأحسست بالجنون بعد أن تركتها , و تركت الأمور الأخرى مثل الأغاني , فقد قللت منها , أو استبدلتها بالقرآن و الأناشيد , و أصبحت أشد تمسكًا بالله – فذكره دائمًا على لساني – لكني عندما تركت العادة السرية سمعت أنها تولد حالة نفسية أو اكتئابًا , فهل يجوز أن أرجع لها لأن أحسست أن تركها غيَّر نفسيتي و جسمي ؟

و أنا أتمنى الزواج كي أتركه ا؛ لأني لا أريد أن أغضب الله , و لكن الفتاة ليست كالرجل يتزوج متى يريد.

 

الجواب :

الأخت الفاضلة /
فقد استفقت الآن, وعرفتِ أن أمر العادة السرية وممارستها هو أمر غير مقبول، خاصة بالنسبة للإناث، وأنا أقول لك: إن تحررك من هذا الاستعباد – أي ممارسة العادة السرية – لهو إنجاز كبير, وأمر طيب، والمنطق المعوج الذي يقول إن التوقف عن العادة السرية هو الذي يؤدي إلى القلق وإلى الاكتئاب منطق خاطئ، ومبرر قبيح جدًّا، فلا تسمعي لهذه الأفكار، ولا تعيريها اهتمامًا؛ لأن العكس هو الصحيح.

التوقف عن العادة السرية والابتعاد عنها ومقاومتها وتحقيرها هو الذي سوف يفيدك، وسوف يُحررك أيضًا من القلق ومن التوترات النفسية – إن شاء الله تعالى – وعدم الاستقرار الذي أراه هو الشيء الذي يُسبب لك كل هذه الأعراض.

أيتها الفاضلة الكريمة: أنت على الطريق الصحيح، فلا تجعلي للشيطان سبيلاً ووسيلة ليدخل إلى ذاتك، ويقنعك بممارسة العادة السرية، لا، فأنت الآن على الطريق الصحيح، وبعد أن تحررت من ممارسة هذه العادة فسوف تحسين بالفعل أنك قد انتصرت على شهوة حقيرة ، و أن كيانك النفسي و بناءك الفكري و مهاراتك الاجتماعية أصبحت تأخذ حجمها وحيزها الحقيقي في حياتك.

يجب أن تجعلي لحياتك معنىً ، بأن تكون لك صحبة طيبة، و أن تسعي لبر والديك، و أن تديري وقتك بصورة فعالة ومتميزة, ولا تتركي مجالاً للفراغ، فأكثري من الاطلاع والقراءة فيما هو مفيد، وعندكم فرصة عظيمة في المملكة العربية السعودية للانضمام لحلق القرآن ومجالسه، فلا تحرمي نفسك من ذلك أبدًا، و سوف تجدين الصحبة الطيبة و القدوة و الرموز الحسنة التي يحتاج لها الإنسان في حياته.

بشيء من الفطنة و الصبر و الكياسة تستطيع الفتاة أن تبني لنفسها شخصية قوية محترمة تساعدها في كل أمور الحياة، حيث ستُرزق الزوج الطيب الصالح -إن شاء الله تعالى – وسوف تكون لها شخصيتها، ووجودها الاجتماعي والأسري الحقيقي.

أرجو أن تسيري على هذا المنوال و هذا الطريق ، و أنا لا أرى أبدًا أي مانع من أن تذهبي إلى الطبيبة النفسية ، فهذا قد يفيدك أيضًا؛ لأنني أرى أنك محتاجة لدواء نفسي بسيط، و هنالك عقار يعرف تجاريًا باسم (فافرين ) يفيد كثيرًا في مثل حالتك ، و الجرعة المطلوبة هي جرعة صغيرة .

13- هل تؤثر العادة السرية ( الاستمناء )  على هرمون الحليب

السؤال

لدي ارتفاع في هرمونات الحليب , و لست متزوجة , فهل هذا بسبب العادة السرية ؟ و دائمًا ما أشعر بألم في رأسي , و تأتيني أفكار مزعجة , و بكاء , وضيق , و خوف شديد , فهل سبب الجنون الذي في رأسي و الأمور التي ذكرتها هو الغدة التي تفرز هرمون الحليب – الغدة الكظرية – ؟ علمًا أني أتعالج .

الاجابة

موضوع زيادة هرمون الحليب : هذا قطعًا لا يؤدي أبدًا إلى زيادة الرغبة في العادة السرية ، فليس هنالك علاقة ، لكن علاج زيادة هذا الهرمون مهمّة ، و أنت ذكرت الآن أنك على تواصل مع الطبيب المعالج ، و سوف تجدين منه التوجيه والنصح و الإرشاد المطلوب – إن شاء الله تعالى -.

 

14 – الاستمناء هل هو جائز أم محرم ؟

السؤال 

هل العادة السرية حرام ؟ 

الجواب

الشيخ/ أحمد الفودعي، مستشار الشؤون الأسرية والتربوية

مرحبًا بك – أيُّها الولد الحبيب – في استشارات إسلام ويب ، قد أفادك الطبيب الدكتور إبراهيم زهران –جزاه الله خيرًا– بما فيه الكفاية عن بيان الأضرار الناتجة عن هذه العادة القبيحة، وهي مع قبحها غير لائقة بمروءة الإنسان وكماله، وأكثر علماء الإسلام يرون حرمتها؛ لأنها من الاعتداء والزيادة على ما أباحه الله تبارك وتعالى في كتابه في قضاء الشهوة، إذ قال سبحانه وتعالى في وصف أصحاب الجنة: {والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين * فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون}.

ولذا فنصيحتنا لك –أيُّها الحبيب– أن تجاهد نفسك وتأخذها بالجد والعزيمة على ترك هذه العادة، وسيعينك الله سبحانه وتعالى، فإن من يستعففْ يُعفّه الله، وقد أمر الله سبحانه وتعالى الذين لا يجدون نكاحًا بالأخذ بالعفة، فقال سبحانه: {وليستعفف الذين لا يجدون نكاحًا حتى يُغنيهم الله من فضله}.

فخذ بالأسباب التي تعينك على ترك هذه العادة، ومن ذلك: تجنب المثيرات مرئية أو مسموعة أو مقروءة أو غير ذلك، ومن ذلك: محاولة شغل نفسك بما ينفع من أمر دين أو دنيا، فتجنب الخلوة بنفسك كثيرًا، ومن ذلك: ممارسة الرياضة البدنية التي تُرهق الجسد بحيث تأتي إلى فراش النوم وأنت بحاجة إلى النوم، ومن ذلك: سرد الصيام والإكثار منه، فإنه خصاء كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم– في الحديث (فإنه وجاء).

أما عن هذه اليمين التي حلفتها –أيُّها الحبيب– فليست هي من الغموس، لأن اليمين الغموس هي الحلف على شيء ماضٍ –أي على شيء في الزمن الماضي– ويكون الحالف كاذبًا، ويعلم من نفسه أنه يكذب، أما الحلف على الأشياء المستقبلة كأن يحلف ألا يفعل شيئًا، أو يحلف أن يفعل شيئًا ثم يخالف ما حلف عليه، فإن هذه ليست يمينًا غموسًا، ولكن هي يمين منعقدة، إذا خالفها الإنسان لزمته كفّارة اليمين.

وكفارة اليمين : إطعام عشرة مساكين ، لكل مسكين كيلو إلا ربع من الرز تقريبًا ، أو كسوة عشرة مساكين ما تَصِحُّ به الصلاة –أي ما يستر عورة الصلاة– أو عتق رقبة، فإذا لم يستطيع الإنسان شيئًا من هذه الخصال الثلاث فإنه ينتقل إلى الصيام فيصوم ثلاثة أيام، ويستحب أن تكون هذه الأيام الثلاثة متتابعة.

نسأل الله تعالى أن يجعلك مفتاحًا للخير مغلاقًا للشر ، و أن ييسر لك طاعته، ويجنبك جميع ما يُسخطه.

و الله الموفق .

 

15 – العادة السرية و الدورة الشهرية

السؤال
مارست العادة السرية من قبل ، و قد رجوت الله بالتوبة وتبت -الحمد لله- لكن كنت أمارس هذه العادة البذيئة دون لمس ، و منذ أن بدأت أمارس هذه العادة لم تأت العادة الشهرية ، فهل للعادة السرية تأثير على الدورة الشهرية؟

الإجابــة

الحمد لله رب العالمين , الذي هداك إلى طريق الصواب , فتركت ممارسة هذه العادة القبيحة و التي لا تجلب على الفتاة إلا الهم و الكرب , و نسأل الله عز و جل أن يتقبل توبتك و أن يثبتك عليها .

كنت أود – يا عزيزتي – لو أرسلت لي بعض المعلومات عن نفسك, مثلا: كم وزنك و طولك ؟ و هل حدثت مراحل البلوغ عندك بشكل طبيعي؟ و هل كانت الدورة الشهرية عندك منتظمة قبل ممارسة العادة السرية ؟ و هل لديك الآن أية أعراض غير طبيعية ؟ خاصة أعراض زيادة هرمون الذكورة ، مثل زيادة الشعر في الجسم , ظهور حبوب في الوجه , تساقط شعر الرأس ، فمعرفة هذه المعلومات ستفيد كثيرا في التوجه نحو التشخيص .

إن ممارسة العادة السرية قد تسبب اضطرابا في الدورة الشهرية , بسبب حدوث زيادة في إفراز هرمونات الشدة و التوتر عند من تمارس هذه العادة , و أهم هذه الهرمونات هرمون (الكورتيزول) مما يؤدي إلى اضطراب الدورة , و كذلك اضطراب هرمون الحليب أيضا , لكن اضطراب الدورة هنا يكون عادة اضطرابا مؤقتا, و يزول بعد التوقف عن الممارسة، أي لو كان سبب انقطاع الدورة عندك ناتجا عن ممارسة العادة السرية, فيجب أن تعود الآن دورتك إلى طبيعتها بعد أن توقفت عن هذه الممارسة.

لذلك أرى بأنه يجب البحث عن السبب, وذلك عن طريق عمل فحص سريري شامل لجسمك, يتم التأكد فيه من وجود تطور طبيعي لعلامات البلوغ الأخرى, أهمها شعر الإبط والأشفار والثدي، كما يجب التأكد من عدم وجود إفراز حليب في الثدي , أو تضخم في الغدة الدرقية , ثم يجب عمل تحاليل هرمونية أساسية , فإن ظهر خلل ما , مثل ارتفاع هرمون الحليب , أو اضطراب في الغدة الدرقية , أو تكيس في المبايض , أو أي شيء آخر , فيجب علاجه أولا , و بعلاجه ستعود الدورة الشهرية إلى طبيعيتها -إن شاء الله – و إن لم يظهر أي شيء ,  و كان الفحص و التحاليل طبيعية , فهنا على الأغلب بأن لديك حالة تكيس في المبايض , لكنها غير ظاهرة بالتحاليل , و يجب التعامل مع الحالة بناء على أنها تكيس مبايض , و علاجها بناء على هذا الاساس .

علاج تكيس المبايض لمن كانت غير متزوجة , هو بخفض الوزن , إن كان زائدا عن الحد المقبول , و تناول حبوب تسمى ( غلكوفاج ) عيار 850 ملغ ، حبة في اليوم في الأسبوع الاول , ثم حبتين بعد ذلك , مع البدء بحبوب منع الحمل ثنائية الهرمون مثل (جينيرا أو ياسمين ) فهذه الحبوب ستساعد في إزالة التكيس – إن وجد – , وستنظم الدورة – إن شاء الله – .

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليكم بثوب الصحة والعافية دائما .

16 – العادة السرية في الفراش

السؤال
أحيانا أستيقظ من النوم ، فأجد ذكري منتصبا “الانتصاب الصباحي ” ، فأحكه عدة حكات (من خمس لعشر حكات ) بالفراش ( التخت ) فيخرج المني . ما حكم ذلك ؟ و هل يعد استمناء ؟ و إذا كان كذلك فما عقوبته ؟ و هل للاستمناء حد كالزنا ؟
الإجابــة

هذه الصورة من الاستمناء المحرم ؛ لما فيها من معالجة الذكر للذة , وقد بينا تحريم الاستمناء، وسبل الخلاص منه , في اجابات سابقة . و ليس في الاستمناء حد كالزنا ؛ فهناك فرق بينهما .

17 – الاستمناء و القصص الجنسية

السؤال
أدمنت العادة السرية عندما كنت في العاشرة من عمري، كنت أفعل ذلك بدون إنزال المني ؛ لأني لم أكن بلغت، ولم أكن أعلم ما الذي أفعله وما معني ذلك، و لكني كنت أشعر باستمتاع ، حتي بلغت وفهمت ما هذا ، و علمت أنه حرام ، ولكن ابتليت أيضًا بمشاهدة الأفلام الإباحية، كنت أفعلها بشكل غير منتظم كل 3 أو 4 أيام، وأحيانًا كل يوم! في صباح أحد الأيام كنت أقرأ عن هذه الأشياء في مقالة ، و فجأة وجدت أن هذه المقالة هي قصة جنسية !
استمررت في قراءتها حتى استثارت شهوتي بدون احتكاك من يدي ، لم أمنع نفسي من الاستمرار حتى حدثت الكارثة ، شعرت بأني سوف أنزل مني المنيّ بعد توبة 5 شهور إلا 6 أيام ، فحاولت أن أمنع نفسي بأني وضعت يدي على عضوي ، فحدث أسوأ شيء حدث في حياتي و نزل مني المنيّ. الآن أنا نزلت من نظر نفسي كثيرًا، و أريد أن أموت ، لا أطيق نفسي ، و لا أرى مني فائدة في هذه الحياة ، و الله أريد أن أموت و لكني خائف من عقاب ربي ، أشعر باكتئاب شديد ، و لا أعلم هل توبتي انقطعت و عليّ أن أجددها ؟ و أريد أن أسأل : إني قد عاهدت بعض المعارف الذين كانوا يساعدونني على التخلص من هذه الأشياء ، ويشجعونني على أن أتقرب إلى الله وأصلي لو رجعت إلى هذه المعاصي لن أكلمهم مرة أخرى كنوع من العقاب لي، و أني لو رجعت سوف أقول لهم، و تعاهدنا على ذلك. فماذا عليّ أن أفعل ؟ هل أوفي بعهدي وأعترف لهم ويفقدون ثقتهم فيّ و يكرهونني ؟ هل الذي حصل مني حرام شرعًا ؟ لا أعلم ما حكم الذي حدث مني ؛ هل ما حدث مني استمناء صريح ؟ أفيدوني أفادكم الله.
الإجابــة

فالحمد لله على توفيقك للتوبة، ونسأله أن يثبتك على ذلك حتى تلقاه.

فإذا كان نزول المني سببه الاستثارة بقراءة الموضوع المثير للغريزة مع استمرارك فيه ، فهذا نوع من الاستمناء المحرم ، كما ذكر بعض أهل العلم،
و على الجملة : فيجب أن تبادر بالتوبة ، و أن تبتعد عما يثير الشهوة .

وكان ينبغي عليك إذ علمت أنها قصص جنسية أن تعرض عن قراءتها ، فإن فيها إذكاء للشهوة ، و تعريضًا للفتنة.
و استعن بالله على المذاكرة ، و اجتهد و أحسن الظن بالله توفق – إن شاء الله -.

و لا يلزمك إخبار أحد بشيء ، لا سيما و أنك لم تمارس الاستمناء الذي عاهدتهم على تركه – بل هو نوع آخر – ، ثم إن الستر هو المشروع لمن وقع في معصية ، و ليس إخبار من حوله.

18 – أدخل قضيبه في نفسه ؟ هل هذا استمناء

السؤال
لي صديق عزيز ، فعل فعلا ، و هو كالتالي : أدخل قضيبه في نفسه ، و هو الآن نادم أشد الندم كما قال . فما هو حكمه ؟ و ما هي كفارته ؟ و يقول إنه وصل لمرحلة القذف ، و لكن لم يخرج منه شيء في نفسه ؛ نظرا لالتواء قضيبه . و شكرا لكم.
الإجابــة
فهذا الفعل محرم ، و هو من انتكاس الفطرة ، و الواجب على من فعله أن يتوب ، و يندم على ذلك ؛ فالحمد لله الذي و فقه للتوبة.

و هذا من أقبح صور الاستمناء ، و لا يترتب على ذلك كفارة ، و إنما يكفيه التوبة و الندم .

19 – هل يجوز ممارسة العادة السرية من أجل غض البصر

السؤال
إذا مارست العادة السرية لأمنع نفسي عن النظر إلى المحرمات من أفلام و صور، و أنا متأكد أنني لو لم أفعلها سأقع في النظر، و أدعو الله أن يخلصني من العادة و يجنبني النظر ، لكنني وقت ثوران الشهوة لا أجد أي سبيل إلا وأقوم به لأمتنع عن النظر، و لا يمنعني إلا العادة ، فهل تجوز ممارستها لذلك ؟
علما بأن رمضان قادم ، و إن شاء الله سيمنعني عن العادة السرية ، و بالتالي أكون قد أنهيت معصيتين معا .
الإجابــة

فقد بينا تحريم الاستمناء لأجل غض البصر في فتوى سابقة , و لا تسوف التوبة إلى رمضان ، فالتوبة واجبة على الفور ، و قد  استوقفنا قولك : متأكد أنني لو لم أفعلها… فما ذكرته يتنافى مع حسن الظن بالله ، فنوصيك بحسن الظن بالله ، و حسن التوكل عليه، والثقة به ، فلو وثقت بالله ، و استعنت به سلمت  ـ إن شاء الله ـ  قال تعالى : ” مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلا مُمْسِكَ لَهَا وَ مَا يُمْسِكْ فَلا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ  ” { فاطر: 2 } .

20 – العادة السرية و المحارم

السؤال

اكتشفت أن عمتي ـ وهي حاليًا في عمر الشباب ـ تفعل العادة السرية ، و هذا الشيء يثير شهوتي عليها ،  و قد أتخيلها بصورة مخلة، و أفعل العادة السرية أيضًا ، مع العلم أنني أغار عليها جدًّا ، و إن خرجت معي أحس بالغيرة ،  و دائمًا أذكّرها بتغطية اليد ، و بعض الثغرات التي قد تحدث بدون قصد ، فهل أعتبر ديوثًا ؟
كما آمرها بتغطية ساقها ، أو الجزء القليل المكشوف من صدرها بغير قصد في المنزل ، حتى و إن كنت أشتهيها في نفس الوقت .
الإجابــة
فننبهك أولًا على أن وقوعك في اشتهاء عمتك سبيل هلكة ، و إذا كان الأمر كذلك و جب أن تبتعد عنها ، و تكف عن النظر إليها , كما يحرم عليك أن تمارس العادة السرية .
و الدياثة عدم الغيرة على الأهل ، و المحارم ، و قد يلحقك شيء من ذلك من جهة عدم غيرتك عليها من نفسك ، فهو متطابق مع تعريف الدياثة .

و الذي ننبهك عليه أن الأمر الذي وصلت إليه قد يتجاوز خطر الدياثة ، فاحرص على التخلص من اشتهائها بصرف نفسك عن التفكير في ذلك ، و صحبة الأخيار ، و ملء أوقات الفراغ ، و ننصحك بالمبادرة إلى الزواج ، و لزوم التضرع إلى الله أن يصرف عنك السوء و الفحشاء .
و الله أعلم.

21 – يسأل كثير من الشباب : 

اذا توقفت عن العادة السرية , فمتى تنتهي آثارها ؟ أو اذا توقفت عن العادة السرية متى يعود الجسم الى حالته الطبيعية ؟ 

الاجابة : 

الحقيقة انه لا وقت محدد و معلوم لعودة الجسم الى حالته الطبيعية بعد ترك العادة السرية و الاقلاع عن ممارستها , و لكن بلا شك ان لدى الجسم القدرة على ترميم نفسه , و لكن من المهم أن نعلم انه كلما طالت فترة الممارسة فهذا يؤدي الى اثار نفسية اشد خطورة من الاثار الجسدية , فيجب ترك ممارسة العادة السرية و الاستعانة بالالتزام بالصلوات على وقتها و ممارسة الرياضة و النشاطات الاجتماعية المختلفة و البعد عن كل مثيرات الشهوة حتى ييسر الله عز و جل أمر الزواج .

تعليقات

تعليقات

13 تعليق

  • سلام عليكم دكتور اني عمري 17 سنة كنت امارس العادة السرية ولاكن لي 4 اشهر تركتها وقبل يومين عدت ومارستها مرة واحدة اتمنى بعد ما امارسها لاكن هل من مؤثرات لاني تركتها وعدت اليها وسوف اتركها نهائيا ان شا الله ؟ ارجو الرد

    • الأخ السائل / أنت في الطريق الصحيح
      و التعثر في هذا الطريق لا يعني أن تعود مرة أخرى , استمر و اتمنى لك التوفيق
      لا مشكلة فيما حدث معك .

  • انا بنت عمري 19 سنه امارس العادة لمن كنت رابعه ابتدائي وتزوجت وامارسها وبعدين سنتين من زواحي خنلت والان انا حامل واريد التوقف عنها ولكن ليس بستطاعتي حاسه نفسي راح اموت قريب بسببها وانا مااقدر اقول لزوجي انو ماسرت احس بشي مغاك وكلو بسببها استفساري هو انو انا حامل في في ثالث يوم من الاسبوع الاول في الرابع بس كل مااسوي العادة وانا حامل احس كل الاعراض تختفي من الغثيان والدوخه والم تحت بطني كل شي واليوم بزياده خسيت اختفى كل شي هل توثر العادة على الجنين وتجعله يموت انا خايفه انو يكون صارلو شي بسبب هادي العادة طمنوني كل اعراضي اختفت وموعد دكتوتي لسا بعيد وزوجي نايحب اقلو ولا شب على الموعد يعني على الموعد خايفه خايفه بسبب اختفاء الاعراض يكون صارلو شي

    • الأخت السائلة ,,,
      أتمنى السلامة لك و لطفلك اولا ,,,
      أما بالنسبة لمضمون السؤال , هل تؤثر العادة على الجنين .. فيجب أن تعلمي – أختي السائلة – أن جنينك الآن هو امانة لديك , و يجب أن توازني بين لذة لحظات و التأثيرات المحتملة عليك و على حملك و على حياتك الزوجية …
      فطول المدة التي مارست بها العادة يبدو انها جعلت منها جزءا أصيلا من حياتك , و عليك أن تتخلي عنها الان و هذا ليس خيار .. لديك .. لأن هناك تأثيرات قد تضر بالجنين … فعلا
      و قد أجابت د.رغدة عكاشة عن تأثيرات العادة السرية على الحمل : بالاجابة التالية و فيها ما يدفعك بالتأكيد للتخلص منها , “” الممارسة تؤدي إلى التهيج و الإثارة التي تقود إلى الاحتقان الشديد في الأوعية الدموية في الحوض و الفرج ، فإن كان لدى السيدة استعداد وراثي و لو بسيط للدوالي فستحدث دوالي في الرحم و المبيضين و الفرج .
      كما أن الشد على عضلات البطن قد ينعكس على جدار الرحم ويؤدي إلى تقلصات فيه فتحدث ولادة باكرة، وإن كانت المشيمة ملتصقة على الجدار الأمامي للرحم فقد يؤدي هذا إلى انفصال فيها ، لا قدر الله.
      وبالنسبة لجلد الفرج فالممارسة تؤدي إلى تسمك الجلد و اسوداده و إصابته بالحساسية و الأكزيما و الالتهاب التخريشي ، مما قد يؤدي إلى أن تضعف مناعته وتحدث فيه الالتهابات، وقد تنسد قنوات الغدد فيه فتتشكل كيسيات غدية.
      وإن تم استخدام أدوات في ممارسة العادة السرية فقد تحدث التهابات في المهبل تنتقل إلى أغشية الجنين و إلى المشيمة ، و هذا أمر يشكل خطراً كبيراً على الأم و الجنين “””.
      مرة أخرى / الأخت السائلة /
      نتمنى السلامة لك و لحملك .. و ان يهديك الله عز و جل لما فيه الخير دوما .

  • السلام عليكم انا شاب في١٥من عمري تقريبا كنت احك ذكري لإثارته لأنني كنت استمتع بذلك مع محاولة عدم اخراج المني وفي بعض الأحيان كان يخرج رغما عني فأغتسل وانا بدأت منذ فترة بمجاهدت نفسي لترك حك الذكر وكنت اعود في بعض الأحيان وذات مرة كنت احك ذكري فأثار ذلك شهوتي واتى المني ليخرج ولكن لم يخرج وعندما ذهبت الى الحمام بدأت احس بحرقة احيانا عند خروج البول وكان يخرج شيئ يشبه البول كل قليل ثم سكبت على ذكري ماء بارد لأَنِّي قرأت بانه يذهب الإثارة فشعرت بان الإثارة ذهبت وهدأت وكنت قبل فترة احتلم كل حوالي١اسبوع ولكن بعد هذا لم احتلم وانا الان في الأسبوع الثالث مع العلم اني قد اثرت مرة ثم لم يخرج المني يشبه المرة الي قبلها بس اخف وانا تائب الى الله ولاكني اسأل ان ماحدث من عدم الاحتلام هل هو طبيعي وهل سيعود كل شيئ لطبيعته بعد فترة من ترك العادة أتمنى الإجابة وشكراا

    • الأخ السائل /
      يؤثر الاستمناء على الاحتلام كونه يخلص الجسم من السائل المنوي ..
      و لكن هذا لا يعني أن يستمر هذا التأثير , و لا يعني حصول ضرر مستمر ..
      حاول ان تشغل وقتك وتفكيرك , و لا تستغرق في التفكير او مشاهدة برامج و افلام الاثارة فهي اكبر مسبب لممارسة العادة السرية , و ان شاء الله كم سنة تتزوج و تنتهي هذه الامور تماما .

  • انا كنت افعل العاده السريه بس الحمد لله مكنتش اعرف انها حرام بس بطلت و الفضل لربنا
    و لونها اغمق هل هترجع للونها الطبيعي ولا هتفضل ع هذه النتيجه

    • اذا كنت متأكد من تغير اللون , يمكنك مراجعة طبيب مختص لاجراء الفحوصات , و ليس بالضرورة أن يكون الأمر متعلق أو كنتيجة لممارسة الاستمناء سابقا .

  • انا شاب في ال15 توقفت عن العادة السرية منز ما يقترب من 10 اشهر والان احس برعشة في يديي و في ركبتي مع العلم انني امارس الرياضة من 3 سنوات و عندما اري اي مشهد مغري فأن العضو يسيل منه بعض الساءل المنوي فأنا اريد ان اعرف هل هذا له علاقة بالعادة السريية ؟. وجزاكم الله خيرا

    • الاخ السائل :
      نهنئك بداية على قرارك بالتغلب على العادة السرية و الكف عنها , و ننصحك بالاستمرار بممارسة الرياضة فهي خير معين لك , لتفريغ الطاقة .
      اما بالنسبة لاستفسارك عن الرعشة في اليدين و الركبتين , فلا أدلة على ان العادة السرية تسبب رعشة في اليدين او الركبتين و ان كان من الممكن ان تسبب ” أذى نفسي ” لمن يمارسها , انصحك بتخفيف حدة التوتر لديك و التقليل من الارهاق الجسدي و النفسي , اذا استمرت رعشة اليدين و كانت متكررة أنصحك بمراجعة طبيب اعصاب مختص لمعرفة سبب الرعشة , و الذي يمكن ان يكون سبباً اخر لا علاقة له بالعادة السرية من قريب او من بعيد .
      اما مشاهدتك للمشاهد المغرية فهذه يجب تركها اصلا , لكي تعين نفسك على تخفيف الشهوة و ليس زيادتها و من ثم لا تجد المتنفس الصحيح , و ما يرافقها من نزول سائل من العضو هو امر غير مقلق و عادي .

تابعنا