معلومات صحية و طبية و اجتماعية لك ولعائلتك

العادة السرية أضرارها الجسدية والنفسية وسبل العلاج

في الآونة الأخيرة انتشرت ظاهرة العادة السرية   .. يمارسها تقريبا 95 % من الشباب و حوالي 70 % من الشابات ..
سنتحدث في هذا الموضوع في عدة جوانب ..اهما الجانب الجسدي والجانب النفسي والجانب الروحي .. تأثيرها الجسدي  نخص به الرجل فقط .

أولا / الأضرار الجسدية للعادة السرية :
– الممارسة الكثيره والمتكرره ..  يشعر معها الرجل  بالتعب .
– الاحساس بالام اسفل الظهر .
– مع المدي البعيد قد تسبب قذف مبكر .
– ضعف الذاكرة .

ثانيا / الأضرار النفسية للعادة السرية:
لا شك ان لها اضرارا نفسيه حقيقية ..فهي تجعل من يقوم بها حزينا  مكتئبا .. يشعر بعدها بالضعف  النفسي واستحقار الذات والشعور بالذنب .. انها تشغل الذهن وتشتت التركيز ايضا .. لما  يقومه الشخص من بعض الخيالات التي تنهك العقل في التفكير .. دون ان يستخدم هذه الطاقه الجباره في العلم ..

ثالثا / الأضرار الروحانية للعادة السرية:
أجمع معظم العلماء على انها حرام شرعا ..استنادا الي قول الله عز وجل ”  وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلاّ عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ  “ وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : أما الاستمناء فالأصل فيه التحريم عند جمهور العلماء ، وعلى فاعله التعزير وليس مثل الزنا . والله أعلم .  فعند علمك عنها بأنها حرام شرعا وانت أثم وتظل تقوم بها ..  فتخيل حجم المعاصي واحساسك بارتكاب المعاصي .. ومن يتقي الله يجعل له مخرجا ..

رابعا / كيف أتخلص من العادة السرية :
بداية يجب التقليل من معدل ممارسه العاده السرية .
_ اذا كانت 7 مرات اسبوعيا اجلعهم ثلاث فقط وهكذا .
_ يجب الابتعاد عن العزله الاجتماعيه  لان ذلك من شأنه اجبار الشاب على التفكير في هذه المحرمات .
– لا تحاول ان تكون وحيدا ابدا .
– ممارسه الرياضه بشكل منتظم وهي تعتبر من اهم الوسائل للاقلاع عن العادة السرية
– اشغال وقت الفراغ باي اشياء مفيده .
– يجب الابتعاد عن كل المؤثرات مثل التلفزيون والأنترنت وبعض الأماكن التي تتواجد فيها الفتيات المتبرجات بكثافه ..
_ عدم الخلود الي النوم الا اذا كنت متعبا جدا .

_ أخيرا  ارادة الانسان هي المفتاح لاقلاع عن هذه العادة الخبيثة .

تعليقات

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.