معلومات صحية و طبية و اجتماعية لك ولعائلتك

التمر : فوائد صحية و علاجية هائلة

( وَ هُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً )  [ مريم : 25 ].

صح عن الرسول صلى الله عليه و سلم : « من تصبح بسبع تمرات من عجوة المدينة لم يضره سحر و لا سم » و في رواية : « مما بين لابتيها »، يعني : من جميع تمر المدينة , العجوة و غير العجوة , كما رواه مسلم في الصحيح , و يرجى أن ينفع الله بذلك التمر كله , لكن نص على المدينة ; لفضل تمرها و الخصوصية فيه , ويرجى : أن الله ينفع ببقية التمر إذا تصبح بسبع تمرات , و قد يكون صلى الله عليه و سلم ذكر ذلك , لفضل خاص , و معلم خاص لتمر المدينة لا يمنع من وجود تلك الفائدة من أنواع التمر الأخرى التي أشار إليها عليه الصلاة و السلام , و أظنه جاء في بعض الروايات ” الكلام للشيخ بن باز ”  : “من تمر” من غير قيد . انتهى .

و يعتبر التمر موسوعة غذائية متكاملة سخرها الله عز و جل  لنا  , و لنتأمل في فوائد هذه الثمرة الرائعة كغذاء و علاج و دواء….

سؤال نطرحه في هذه المقالة : لماذا كان النبي الكريم يكثر من الإفطار على التمر في شهر رمضان ؟

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفطر على رطبات قبل أن يصلي ، فإن لم تكن رطبات فعلى تمرات، فإن لم تكن حسا حسوات من ماء. صححه الألباني .

و بما أن جميع الأعمال التي قام بها رسولنا الكريم صلى الله عليه  وسلم  فيها حكمة عظيمة ، إذن لا بد أن يكون هنالك علاقة بين الصوم وبين التمر من جهة ،  و من جهة ثانية هنالك علاقة بين التمر و بين الشفاء من بعض الأمراض ، لأن الرسول عليه الصلاة و السلام كان يأكل التمر في جميع أوقات السنة .
و لذلك سوف نرى الفوائد العظيمة لتناول حبات من التمر كل يوم ، و خصوصاً في شهر رمضان المبارك , و إليكم بعض الأمراض التي يعالجها التمر .
1- التمر علاج للتسمّم

إن أكل كمية قليلة من التمر كل يوم سوف تساعد الجسم على التخلص من جزء من السموم المختزنة في خلاياه مثل المعادن الثقيلة كالرصاص مثلاً ، و هذه السموم قد كثُرت في عصرنا هذا بسبب التلوث الكبير للماء و الهواء و الغذاء الذي نتناوله . و قد يكون هنالك فائدة كبيرة من التمر في علاج التسمم بالرصاص ، حيث أن الهواء الذي نستنشقه اليوم ملوث بمادة الرصاص ، بسبب انطلاق كميات كبيرة من أكسيدالرصاص من عوادم السيارات و دخان المصانع .
2- التمر يعالج الاضطرابات المعوية

يعتبر التمر علاجا فعالا لعلاج  الاضطرابات المعوية كما  يساعد الأمعاء على أداء مهامها بفعالية عالية ، كما يساعدها على تكوين البكتريا النافعة للأمعاء . و يعتبر  التمر علاجاً فعالا لل الإمساك بشكل جيد و هو  يقلص عضلات الأمعاء و يحفز عملها بشكل صحيح بما فيه من ألياف . و يمكن الاستفادة القصوى من شراب التمر لعلاج الإمساك بنقع حبات من التمر خلال الليل و تناولها في صباح اليوم التالي كشراب مسهل .
3 – التمر لعلاج الاضطرابات الجنسية
يمكن استعمال شراب التمر لعلاج القلب الضعيف ، كما يمكن استعماله للضعف الجنسي . و إذا مزج التمر مع الحليب و العسل فسوف يشكل شراباً ناجعاً و فعالاً لعلاج الاضطرابات الجنسية و ضعف القدرة الجنسية لدى الجنسين . و يكفي أن نعلم أن التمر يحتوي على عدد من المعادن أهمها البورون و الكالسيوم و الكوبالت و النحاس و الفلور و الحديد و المغنزيوم و المنغنيز و البوتاسيوم و الفوسفور و الصوديوم و الزنك ! و كل هذا بلا شك يرفع من مستويات الطاقة و يزيد القدرة الجنسية لدى الجنسين .

4- التمر يرفع مستوى الطاقة
إن مشروب التمر المنقوع بالماء يقوّي الجسم بشكل عام و يرفع مستوى الطاقة فيه. و يمكن أن يتناول المسنون التمر  أيضاً لتحسين قوتهم و تخليصهم من السموم المتراكمة في خلايا الجسم عبر سنوات عمرهم.

5- التمر لعلاج الاضطرابات النفسية و العصبية
لا شك أن التغذية لها تأثير على مختلف أعضاء الجسم بما في ذلك الدماغ و الجهاز العصبي , و الاضطرابات النفسية من الطبيعي أن ترتبط أحيانا بنوع الغذاء و هذا ما أشار اليه العلماء قديما و حديثا , إن احتواء ثمار التمر على أنواع غزيرة من المعادن و الأملاح و الفيتامينات سوف يؤثر على عمل الدماغ و يعوض ما ينقص الجسم من عناصر غذائية ، و هذا يقود إلى الاستقرار النفسي لدى الإنسان و يمنع الاضطرابات النفسية  . و هذا يعني أن تناول كمية من التمر كل يوم و بانتظام سوف يؤثر على الحالة النفسية فيجعلها أكثر استقراراً , لا شك ان استقرار النفس و الجهاز العصبي للانسان مرتبط ارتباطا كليا , باستقرار حياته بشكل عام , سواء نومه أو يقظته أو استقرار الجهاز الهضمي و القولون و غيره , و كل هذا مرتبط بالنظام الغذائي للانسان .
6- التمر لعلاج السمنة و الوزن الزائد
احتواء التمر على تشكيلة واسعة من العناصر الغذائية و الفيتامينات و المعادن و الالياف يجعل التمر  غذاءاً مقاوماً للجوع ! و إذا علمنا بأن السبب الرئيسي للسمنة هو الإحساس بشكل دائم بالجوع و الشهية للطعام و بالتالي استهلاك كميات كبيرة من الطعام تحتوي على الشحوم و السكريات أثناء الأكل مما يسبب زيادة و تراكم الدهون ، فإن العلاج بتناول بضع حبات تمر عند الإحساس بالجوع سيساعد على الإحساس بالامتلاء و الشبع ، و هذه الحبات من التمر  سوف تمدّ الجسم بالسكر الضروري ، و تقوم بتنظيم حركة الأمعاء و بالتالي التخفيف بنسبة كبيرة من الشعور بالجوع . و بالنتيجة التخفيف من استهلاك الطعام . و هنا يتجلى الهدي النبوي الشريف عندما قال عليه الصلاة و السلام : ( لا يجوع أهل بيت عندهم التمر ) [ رواه مسلم] . و هنا نستنبط علاجاً للسمنة الزائدة بواسطة التمر !
7- التمر لعلاج اضطرابات الكبد

يعمل التمر على علاج  الكبد و يخلصه من السموم ، و إذا ترافق الصوم مع الإفطار على التمر ، كان بحق من أروع الأدوية الطبيعية لصيانة و تنظيف الكبد من السموم المتراكمة فيه .

8- كما أن شراب التمر يمكنه أن يعالج التهابات الحنجرة و العديد من أنواع الحمّى ، و الرشح و الزكام . و يؤكد الباحثون اليوم بأن التمر إذا تم أخذه بانتظام فإنه يعالج التهابات الرئة المزمن .
9- التمر قد يعالج السرطان
و يحتوي التمر كذلك على عنصر السيلينيوم المقاوم للسرطان . و لذلك قد يكون تناول التمر بانتظام ، و كل يوم سبع حبات أو أكثر ، فإن ذلك قد يفيد في الوقاية من أنواع السرطانات المختلفة . و يكون هذا الغذاء أكثر فعالية إذا ترافق بالدعاء : ( بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض و لا في السماء و هو السميع العليم ) .
10 – التمر لتسهيل الولادة
إن عضلة الرحم في مرحلة المخاض والولادة تكون بأمس الحاجة للسكر الطبيعي كغذاء لهذه العضلة الضخمة نسبياً . و بما أن التمر مادة ملينة و مسهلة فهي ضرورية للحامل قبل الولادة لتنظيف القولون و الأمعاء و تسهيل الولادة . و لذلك يقوم التمر بالتأثير على عضلات الرحم فينشطها و ينظم حركتها مما يسهل ولادة الحامل . و هنا يتجلى الإعجاز في قوله تعالى في خطابه لسيدتنا مريم عليها السلام: ( وَ هُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً )  [مريم: 25].
11- التمر يهدّئ الأطفال

يحتوي التمر على السكريات الطبيعية و  هي سهلة و سريعة الامتصاص و الهضم ، لذلك فهو مريح و آمن بالنسبة لمعدة الطفل  و أمعائه . و يمكن الاستفادة أيضاً من عصير التمر خصوصاً إذا مُزج مع الحليب ليشكل شراباً مقوياً للأطفال و الكبار معاً .
كما يمكن لهذه العجينة أن تكون بمثابة مادة مهدئة للثة الطفل أثناء بزوغ الاسنان حيث تهدئ لثته و تطريها و تسهل خروج الأسنان .

12- التمر يعالج إسهال الأطفال
إن مزج التمر و العسل و تحويله كمادة عجينية يمكن أن يعالج الإسهال عند الأطفال ، و يعالج الزحار أيضاً بشرط أن يعطى ثلاث مرات في اليوم  .

13- التمر يعالج تسوس الأسنان

يحتوي التمر أيضاً على فيتامينات آ و ب1 و ب2 و يحتوي التمر أيضاً على الفلور و هو مادة مقاومة و مانعة  لتسوس الأسنان .

كما يحتوي التمر على عدد من المعادن أهمها البورون و الكالسيوم و الكوبالت و النحاس و الفلور و الحديد و المغنزيوم و المنغنيز و البوتاسيوم و الفوسفور و الصوديوم و الزنك ! و هذه العناصر بلا شك تعمل على تقوية الاسنانو اللثة و تحافظ على صحة الاسنان لأكبر فترة ممكنة .

14- التمر غذاء للمولود الجديد

و من المؤكد أن هدي النبي الكريم صلى الله عليه و سلم  في تحنيك الطفل بالتمر الممضوغ  يؤكد لنا كم هي فوائد التمر الصحية حتى يكون الطعام الاول للطفل و اول ما يتذوقه بعد خروجه من بطن أمه .
و إذا علمنا بأن السكر الموجود في التمر من أسهل أنواع السكاكر امتصاصاً و هضماً فإنه يكون مناسباً للمولود الجديد منذ ولادته على أن يتم مضغه أو نقعه بالماء النقي ليسهل تناوله . و هذا يؤكد أن الرسول الأعظم صلى الله عليه و سلم قد سبق الأطباء إلى هذا النوع من التغذية .
و أخيراً
و نتذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفطر على التمر ،عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يفطر على رطبات قبل أن يصلي ، فإن لم تكن رطبات فعلى تمرات ، فإن لم تكن حسا حسوات من ماء . صححه الألباني . و  يؤكد علماء الغرب اليوم أن الصوم الفعال يجب أن يكون على الماء و المواد السكرية الطبيعية ، و السكر الموجود في التمر هو من أفضل السكريات في الطبيعة . و هكذا يكون الرسول الكريم  صلى الله عليه  وسلم علمنا أصول الصوم الفعال بتناول التمر و الماء قبل أن يكتشفه الغرب بقرون طويلة !

تعليقات

تعليقات


تعليق على التمر : فوائد صحية و علاجية هائلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.