صحة العائلة العربية
اضطرابات النطق عند الأطفال

أمراض الكلام

أمراض الكلام Speech Pathology

تتعد انواع اضطرابات الكلام و تتخذ اشكالا متعددة خاصة عند الأطفال مثل / تأخر الكلام و عسر الكلام , و التأتأه و اللجلجة و التهته و سرعة الكلام أو البطء في الكلام … الخ

          و تظهر اضطرابات الكلام لدى بعض الأطفال أثناء نموهم ، و هذا أمر عادي ، و هذه تختفي عادة مع النمو . أما إذا استمرت و ظهرت في شكل مرضي فهنا يجب التدخل العلاجي .

أسباب أمراض الكلام :

تتعدد أسباب أمراض الكلام ، و أهمها ما يلي :

1 – الأسباب الحيوية :

كخلل الجهاز العصبي المركزي ، و اضطراب الأعصاب المتحكمة في الكلام ، و إصابة المراكز الكلامية في المخ بتلف أو تورم أو التهاب أو نزيف ، و عيوب الجهاز الكلامي ( الحنك و اللسان و الأسنان و الشفتان و الفكان ) بتلف أو تشوه أو سوء تركيب ، و عيوب الجهاز السمعي كذلك ، و التكوين الجسمي الضعيف ، و تأخر النمو بصفة عامة ، و الضعف العقلي .

2 – الأسباب النفسية :

كالصراع ، و القلق ، و الخوف المكبوت ، و الصدمات الانفعالية و الانطواء ، و العصابية ، و ضعف الثقة في النفس ، و العدوان المكبوت ، والحرمان الانفعالي و الافتقار إلى العطف و الحنان ، و الضغط و التوتر الانفعالي ، و الإحراج .

طالع ايضا : 5 طرق للتعامل مع الاطفال في المواقف الصعبة 

3 – الأسباب البيئية :

كسوء التوافق الأسري ، و الشقاء العائلي ، و تصدع الأسرة ، و قلق الوالدين بخصوص الكلام ، و الرعاية الزائدة ( التدليل و التسلط ) ، و الاستجابة لحاجات الطفل دون حاجة إلى كلامه ، ، و إيحاء الوالدين و الأخوة و الأصدقاء و الزملاء أن الشخص لديه اضطراب كلامي , و سوء التوافق المدرسي و الاجتماعي .

أعراض أمراض الكلام :

فيما يلي أهم أعراض أمراض الكلام :

1 – تأخر الكلام ، و الحبسة بأنواعها التعبيرية و النسيانية ، و فقدان القدرة على التعبير بالكلام أو الكتابة أو عدم القدرة على فهم معنى الكلمات المنطوق بها ، و الإبدال مثل التأتاة ، و العيوب الصوتية ، و عيوب طلاقة اللسان ، و التعبير مثل اللجلجة و التهتهة ، و عيوب النطق و الكلام مثل الخمخمة ( الخنف) بسبب فجوة ولادية في سقف الحلق ، و السرعة الزائدة في الكلام ( و ما يصاحبها من إضغام و خلط و حذف ) ، و عسر الكلام .

2 – و يصاحب هذا كله أعراض حركية مثل تحريك الكتفين أو اليدين أو الضغط بالقدمين على الأرض و ارتعاش رموش العينين و الجفون و إخراج اللسان و الميل بالرأس إلى الأمام أو إلى الخلف أو إلى الجنب .

3 – و تشاهد الأعراض النفسية مثل القلق و عدم الثقة في النفس و الخجل و الانطواء و العصابية و سوء التوافق في الدراسة و العمل .

طالع ايضا : الطفل الخجول كيف نفهمه و نساعده 

طالع ايضا : قوة الشخصية عند الطفل : المفتاح عند العائلة

علاج أمراض الكلام :

و فيما يلي أهم ملامح علاج أمراض الكلام :

1 – العلاج النفسي :

بإفهام الفرد أهمية العملية الكلامية في نموه و تقدمه في المجتمع ، و تشجيعه على بذل الجهد في العلاج ، و تقوية روحه المعنوية و ثقته بنفسه ، و معرفة الصراعات الانفعالية و حلها و إعادة الاتزان الانفعالي وحل مشكلات الفرد وعلاج فقدان الصوت الهستيري بالايحاء و الأدوية  النفسية  ويجب الاهتمام بالعلاج الجماعي و الاجتماعي ، و العلاج باللعب ، و كذلك يجب علاج حالات الضعف العقلي .

طالع ايضا : 7 اسباب لعدم ثقة الطفل بنفسه 

2 – إرشاد الوالدين القلقين :

بخصوص تلافي أسباب اضطرابات الكلام ، و تجنب الإحباط و العقاب ، و تحقيق أمن الطفل بكافة الوسائل حتى يكتسب الطلاقة في الكلام .

طالع ايضا : 13 طريقة تربوية تغني عن الضرب


3 – العلاج الطبي :

لتصحيح النواحي التكوينية و الجسمية في الجهاز العصبي و جهاز الكلام و الجهاز السمعي ، و أحيانا العلاج الجراحي لحالات الخمخمة .

4 – العلاج الكلامي :

عن طريق الاسترخاء الكلامي ، و التمرينات في الكلام ، و التعليم الكلامي من جديد ، و التدرج من الكلمات و المواقف السهلة إلى الصعبة ، و تدريب اللسان و الشفاه و الحلق ( مع الاستعانة بمرآة ) و تمرينات البلع و المضغ ( لتقوية عضلات الجهاز الكلامي ، و تمرينات التنفس ، و استخدام طرق تنظيم سرعة الكلام ( التروي و التأمل ) ، و النطق المضغي ، و تمرينات الحروف الساكنة و الحروف المتحركة … إلخ . و الطريقة الموسيقية و الغنائية في تعليم كليات الكلام و الألحان .

للمزيد من المقالات تابعونا على Facebook و Twitter  و +google و pinterest

تعليقات

تعليقات

2 تعليقان

تابعنا