معلومات صحية و طبية و اجتماعية لك ولعائلتك

أسرار لن يعطيها لك الطبيب النفسي

هناك الكثير من الأشخاص يتابعوا مع الطبيب النفسي، واليوم نعرض عليكم مجموعة من أسرار لن يخبرك بها الطبيب النفسي والتي تعطيك جرعة من الدواء للأمراض النفسية والعقلية المختلفة حيث ان هناك بعض الأسرار التي لن يعطيها لك الطبيب المعالج.

أنا لست صديقك ولكن يمكنك التحدث في كل شئ:

إن العلاقة التي تجمع الطبيب المعالج والمريض هي اهم شئ، لأنها تتطلب الإنفتاح والصدق والحميمية وبدون تلك  العناصر من المرجح عدم الإستفادة من العلاج، لذلك يجب أن تكون العلاقة بينكم قائمة علي الصداقة القوية.

أنا لا أعرف ما إذا كان يمكن أن أساعدك أم لا:

يعتقد معظم المعالجين أنهم يمكنهم مساعدة أي شخص يأتي لهم مع مشكلة معينة لأنهم مدربين ولديهم خبرة في التعامل معها، ومع ذلك فإن كل فرد له شخصية فريدة من نوعها وهناك عدد قليل من الأمور الموثوق في نجاحها وفقاً لكل شخص.

أنا ليس من المفترض أن أوفر لك المشورة:

أول شئ يتعلمه الطبيب النفسي هو أن لا يعطي المشورة للمرضي. وإذا كان الشخص بحاجة إلي المشورة يجب أن يتحدث إلي صديقه. لأنه في حالة تقديم الطبيب المشورة للمريض سوف يشعر المريض وكأنهم موكلهم لكي يعتمدوا عليهم. فهي تعد إستراتيجية ناجحة في علاج المرضي.

من المحتمل أن يضرك:

من الأمور النادرة التي يخبرك الطبيب النفسي بمدى صعوبة الإجراءات العملية المتبعة للوصول إلى النتائج، فالعلاج النفسي الجيد يتطلب اجراء تغييرات في نظام حياتك، تفكيرك وسلوكك، وهذا الأمر ليس سهلا تحقيقه خاصه أنه يتطلب الكثير من الوقت والعمل الشاق لتحقيقه.

ربما تطلب الحصول علي نسخة من بياناتك ولكن لا يوافق:

على الرغم من أنه يحق للمرضي الحصول علي نسخة من التسجيلات الخاصة بهم والبيانات التي يحتاجوا إليها. فإن معظم العاملين في الصحة النفسية لا يزالوا يرفظوا إعطاء هذه الأشياء للمريض.  حيث أنه في البداية سوف يسألك حول لماذا ترغب في رؤيته ؟  ويمكن أن يحتاج إلي وقت طويل حتي يعرض عليك ما تحتاجه. لذلك يجب الإصرار علي مشاهدة نسخة من تاريخ مرضك لتحديد إذا كان هناك تحسن أو تطور طرأ على حالتك.

قد تستغرق عدة محاولات للوصول إلي المعالج المناسب:

ليس كل الجلسات العلاجية مثالية من أول جلسة، لكن في بعض الأحيان تحتاج البحث قليلاً للعثور علي الشخص الصحيح. لأنه من الضروري تحقيق الراحة، لذلك يعد طرح الأسئلة وتبادل المخاوف من الأمور الجيدة للمعالج عند مناقشته لكي يتمكن من التغلب على المشكلة.

لا يحاول كسب المال:

لا شك في أن هناك الكثير من المعالجين النفسيين يسعوا الى الربح العالي عند ممارستهم لهذه المهنة، لذلك يجب علينا أن لا ننسي الوقت والجهد الذي خصصه لنفسه لكي يصل إلى هذه الدرجة، مع العلم أن كثير من المعالجين لا يحتاج من المريض دفع المزيد من الأموال.

يجب التحدث معه عن كل الأمور:

يجب على المريض أن يدرك بأن التحدث عن جميع الأشياء السرية والتفاصيل الهامة هي أفضل طريقة لمساعدته. لأن هذا النوع من التشاور  التأثير الجيد على المستوي الطويل.

أن نكون أكثر صراحة:

اذا كنت تريد تحقيق المزيد من التغير الواضح، يجب عليك أن تكون صادق معه،لذلك يتم تدريب المعالجين علي أن يكون مسئؤل عن هذه التصرفات لأن أفضل طريق للمرضي النفسين هو التحدث عن الكثير من الأمور الماضية.

قد لا تكون مستعد للعلاج في الوقت الحالي:

بالتاكيد أنت بحاجة للوصول إلي المعالج الصحيح، وفي نفس الوقت تحتاج إلي التأكد من طلب المساعدة في الوقت المناسب . إذا لم تكن علي إستعداد حقيقي للتغير فأنت تهدر كل وقتك عند الذهاب إلي الطبيب.

لدينا مشاكلنا الخاصة ويمكنك الإستفادة منها:

من المعروف أن كل مريض لا يريد معالج نفسي له حياة مثالية خالية من الصراعات والاضطرابات، لأن المريض يبحث عن التوجيه والإرشاد من شخص له تجربة ومعرفة سابقة في التعامل مع الحالات الشخصية الصعبة، لكي يمكن الاستفادة من المهارات الناجحة لحل المشكلة بنفس الطريقة..

هناك الكثير من المعلومات يجب أن تكون في المقدمة:

وجد الكثير من المعلومات الهامة يجب أن تذكرها للطبيب المعالج في المراحل الأولي .المعالج الجيد يستغرق الكثير من الوقت للحصول عليها منك ومعرفة الأسئلة الأولية لتخفيف الهموم وذلك للشروع في المزيد من الإنجازات الشخصية.

 

تعليقات

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.