معلومات صحية و طبية و اجتماعية لك ولعائلتك

أسرار الحلبة

اسرار الحلبة

حقائق علمية عن الحلبة

[adss1]

كثيرا ما يقولون الحلبه صيدلية كاملة , فهي تفيد في الوقاية و في العلاج من العديد من الأمراض و فوائدها لا تعد و لا تحصى , فماذا في الحلبة من فوائد و مكونات غذائية و ماذا في الحلبة من أسرار يجعلها تستحق هذه المقولة , لنرى .

الحديث عن فوائد الحلبة الجمة ليس بالجديد و لكنه حديث لا ينضب ، إذ نعلم كل يوم منفعة جديدة مبهرة لهذه الحبوب الذهبية الصغيرة ، و التي عرفها العرب و القدماء منذ آلاف العصور و كانت محط أبحاث العلماء في العصر الحديث للكشف عن المرجعية العلمية لمكوناتها ذات الفاعلية العلاجية الساحرة ، اشتهر استعمال الحلبة كمشروب و مسحوق تحضر منه العديد من الوصفات الغذائية التي تقوي البدن ، تدر الحليب للأم المرضع ، تعالج مشاكل الطمث ، تزيد الوزن ، الكثير و الكثير من الفوائد التي أثبتتها الحقائق العلمية لنبات الحلبه و التي نتعرف عليها في هذه السطور القليلة .

التركيب الكيمائي للحلبة :
تحتوي الحلبة على العديد من الزيوت الطيارة تتكون من سيسكوتربينات هيدروكربونية ، لاكتونات ، الكانات ، كما تحتوي على نسبة كبيرة من البروتين تقدر ب28.91% ، بالإضافة للمواد الدهنية والنشويات ، الحلبة عنية بالفسفور ، الكولين ، الترايجونيلين ، مواد صمغية وصابونية ، زيوت ، ستيرولات ، مواد سكرية ذائبة مثل الجلاكتوز ، والمانوز ، وهي مصدر أساسي للسبوجنين ، الدايزوجنين ، و الياموجنين .

حقائق علمية عن الحلبة :
* زيادة الشهية : أثبتت الدراسة الألمانية الحديثة الدور الفعال للحلبة في علاج فقدان الشهية ، والذي تعد الاختيار الآمن في هذه الحالات بدلا من استعمال فاتح الشهية ذو التركيبات الكيمائية المؤثرة على المخ والتي لا تخلو من الآثار الجانبية الضارة ، مما يدفع متخصصو التغذية للنصح بتناول 500 ملج من الحلبه ثلاث مرات يوميا لعلاج فقدان الشهية المصحوب باضطراب في تناول الطعام .

* الحلبة محفزة للإنسولين :

وهو ما يعني قدرتها على تقليل قياسات السكر في الدم ، وهو ما يزيد من رغبة الشخص في تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات وفقا لما ذكرته الجمعية الأمريكية للقلب ، حيث أن البعض يجد صعوبة في التحكم في رغبته في تناول السكريات وهو ما يعرف بإدمان الكربوهيدرات ، و يعتقد بعض الباحثين أن الأشخاص الذين تنخفض في أدمغتهم مادة السيروتونين هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا الإدمان .

* زيادة الوزن :

منذ القدم اشتهرت الحلبه باستخداماتها في زيادة الوزن و القضاء على النحافة الزائدة لدى البعض ، والذي يعزى لقدرتها على تحفيز الشهية ، و هو ما اعتاد عليه كثيرون  في الشعوب في أفريقيا بتناول بذور الحلبه لزيادة الوزن ، كما استخدمت في تغذية و تسمين الماشية و الخيول .

* فوائد الحلبة للجهاز الهضمي : تعمل الحلبه على ارتخاء العضلات الملساء في الاثنى عشر ( بداية الأمعاء الدقيقة ) ، و هو ما يعمل على اراحة البطن ، هذا بالإضافة لقدرة الحلبة على طرد الديدان و علاج قرحة المعدة ، و بالرغم من هذه الفوائد يجب مراعاة عدم الإفراط في تناول الحلبه مما قد يسبب للبعض الإسهال أو الانتفاخ .

* الحلبة كنز ثمين للمرأة  :

ارتبطت الحلبة منذ اكتشافها بالنساء ، لفوائدها العديدة لإدرار الطمث و علاج اضطراب الدورة الشهرية و نظرا لتأُثيره على الهرمونات الأنثوية ، كما يزيد من ادرار الحليب للأم المرضع لذا تنصح المرأة بالإكثار من شرب مغلي الحلبة في فترة النفاس و الرضاعة بالإضافة لفعاليته في تسكين آلام و تقلصات الرحم ، أما الاكتشاف الأحدث لفوائد الحلبه في تكبير الثدي و استبدالها بالطرق الأخرى الصناعية مثل السيلكيون ، إذ أنها تحتوي على المركبات الاستروجينية النباتية المشابه للهرمونات الأنثوية التي يفرزها الجسم و هي المسؤولة عن ظهور الصفات الأنثوية ، و هو ما يفسر ادرار الحليب لدى المرضعات نتيجة لتناول الحلبة و تكبير و زيادة حجم الثدي ، و هو ما دفع شركات الأدوية لتصنيع حبوب و كبسولات من مادة الميوسيليج ( احدى مكونات الحلبة ) و التي تحتوي على السابونين و الديوسجانين ، و هي مواد محفزة لإفراز الهرمونات الإنثوية ، كما تستخدم في صناعة حبوب منع الحمل و الكورتيزون التي تعالج أمراض الروماتيزوم و الأمراض الصدرية .

للمزيد من المقالات تابعونا على Facebook و Twitter  و +google و pinterest

 

تعليقات

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.