صحة العائلة العربية
أبرز عادات الإستحمام السيئة التي يجب معرفتها وتجنبها

أبرز عادات الإستحمام السيئة التي يجب معرفتها وتجنبها

أبرز عادات الإستحمام السيئة التي يجب معرفتها وتجنبها

حيث أنه من المعروف لدي كثير من الأشخاص الموجودين من حولنا أن أخذ دش ماء ساخن هو أفضل شئ يمكن فعله طوال اليوم سواء أخذت هذا الدش في الصباح أو أخذ دش قبل النوم، ولكي تشعر بالإسترخاء التام يجب أن تتجنب الوقوع في مجموعة من عادات الإستحمام السيئة حتى لا تواجه أي ضرر لك، حيث أنه مع التقدم في السن تصبح البشرة أكثر عرضة للجفاف، لذلك يجب ضبط عادات الإستحمام وفقا لذلك، وبسبب ذلك يتوجب علينا أن نطلعك على أبرز عادات الإستحمام السيئة التي يجب عليك معرفتها والتي ستكون موضحة لك كما يلي :

أبرز عادات الإستحمام السيئة التي يجب معرفتها وتجنبها

تجاهل تنظيف القدم :

أبرز عادات الإستحمام السيئة التي يجب معرفتها وتجنبها والذي يقع بها الشخص هو تجاهل تنظيف القدم، حيث انه إذا كنت ترغب في التخلص أو تجنب الفطريات التي تنمو في القدم يتوجب عليك تقشير القدم لتنظيفها أثناء الإستحمام حيث يجب غسل وتجفيف القدم كل يوم باستخدام الصابون المعتدل وغسل بين أصابع القدم ومن المؤكد تماما أن تجف هذه المنطقة ألا وهي المنطقة الموجودة بين أصابع القدم.

تجفيف نفسك بشكل قاسي :

يعد التجفيف القاسي للجسم بعد الإستحمام له أثاره السلبية حيث يؤدي إلى جفاف البشرة ويزيد من تفاقم حساسية الجلد، لذلك يفضل استبدالها بمنشفة ناعمة عند تجفيف نفسك بعد الاستحمام.

أبرز عادات الإستحمام السيئة التي يجب معرفتها وتجنبها

تأجيل عملية ترطيب الجلد :

قد يرغب الشخص في الخروج مباشرة بعد الاستحمام لعمل شئ معين، وبالتالي لا يقوم بعملية الترطيب الكافي مما يؤدي إلى حدوث أضرار بالغة هو في غنى عن التعرض لها، لذلك من المهم ترطيب الجلد ويوصى كذلك بتجفيف الجلد بمنشفة ناعمة ثم تطبيق المرطب مباشرة.

أخذ وقت طويل في الإستحمام :

يعد من المتعة ان تبقى لفترة طويلة أثناء الاستحمام حيث أنه من الممكن أن يؤدي الدش الطويل إلى التخلص من الرطوبة التي تحتاج إلى وجودها في الجلد مما قد يترك عليك آثار سلبية على بشرتك تتمثل في جفافها وشعورك بالحكة.

أبرز عادات الإستحمام السيئة التي يجب معرفتها وتجنبها

تجاهل الشطف النهائي بالماء البارد :

بما أنك تريد أن تأخذ دش ساخن، فلذلك يتوجب عليك أن لا تتجاهل الإنتهاء من هذا الدش بكمية من الماء البارد في نهاية الاستحمام لأنه يعد هذا أمر جيد، حيث أنه مجرد تعرضك لفترة نصف دقيقة من الماء البارد يعينك على تحقيق النتائج المطلوبة من قبلك، حيث أنه تم ربط تأثير الماء البارد في نهاية الاستحمام بسهولة التخلص من الإجهاد وزيادة قوة الجهاز المناعي وكذلك زيادة نسبة حرق الدهون وتأثيرات مضادة للإلتهابات.

إستخدام مياه حارة جداً :

تسبب المياه الساخنة تماما الجفة والحكة للجلد، وذلك لأنه أثناء الإستحمام بالماء الساخن وخروج كميات من البخار فإن هذا يؤدي إلى جفاف البشرة، حيث يحذر المختصون من الإستمرار في استخدام الماء الساخن أثناء الإستحمام حيث يؤدي ذلك إلى ظهور الأكزيما، لذلك يتوجب عليك تقليل درجة الحرارة للحصول على ماء فاتر دون حدوث تهيج الجلد أو حدوث الحساسية لبشرتك.

أبرز عادات الإستحمام السيئة التي يجب معرفتها وتجنبها

كثرة التنظيف :

إن الأماكن الوحيدة التي تحتاج إلى التنظيف الجيد هي والإبطين، أعلى الفخذين وكذلك بعد ممارسة التمارين الرياضية، لذلك يجب تجنب كثرة التنظيف لكي تحافظ على الزيوت الطبيعية التي تكون موجودة في البشرة وكذلك البكتيريا المفيدة التي تقوم على حماية الجسم من حب الشباب، الأكزيما وجفاف الجلد.

إستخدام أدوات إستحمام غير نظيفة :

يعد استخدام اسفنج أو ملاقط أو شفرات حلاقة وغيرها من أدوات العناية بالشخصية يجعلك أكثر عرضة للبكتيريا وذلك لأن الجسم يصبح أكثر جذباً للغبار والأوساخ حيث تنتشر الجراثيم حتى تسد المسامات، لذلك تأكد بانتظام من نظافة أدوات العناية الشخصية بالماء والصابون واستبدالها بشكل مستمر.

 

تعليقات

تعليقات

أضف تعليق

تابعنا